×

كيف تجاوز الملياردير الهندي موكيش أمباني نظيره الصيني جاك ما ليصبح أغنى شخص في آسيا؟

جاوز الملياردير الهندي موكيش أمباني رئيس مجلس شركة «ريلاينس» الملياردير الصيني جاك ما مؤسس موقع علي بابا

وأصبح أغنى شخص في آسيا بعدما بلغت ثروة أمباني نحو 44.3 مليار دولار.

ووفقا لقائمة (بلومبيرج) للمليارديرات، فقد ارتفع سهم الشركة بصورة قياسية اليوم الجمعة بنسبة 1.6%.

فيما بغلت ثروة جاك ما 44 مليار دولار عند اغلاق التداول يوم الخميس في الولايات المتحدة، حيث تم ادراج الشركة.

تجاوز الملياردير الهندي موكيش أمباني رئيس مجلس شركة «ريلاينس» الملياردير الصيني جاك ما مؤسس موقع علي بابا وأصبح أغنى شخص في آسيا بعدما بلغت ثروة أمباني نحو 44.3 مليار دولار.

ووفقا لقائمة (بلومبيرج) للمليارديرات، فقد ارتفع سهم الشركة بصورة قياسية اليوم الجمعة بنسبة 1.6%. فيما بغلت ثروة جاك ما 44 مليار دولار عند اغلاق التداول يوم الخميس في الولايات المتحدة، حيث تم ادراج الشركة.

كيف وصل النجوم العرب إلى العالمية من خلال فنونهم وإبداعاتهم؟

خطط توسعية

وكان أمباني قد اضاف أربعة مليارات دولار إلى ثروته هذا العام، حيث ضاعفت شركة «ريلاينس» من اعمالها في مجال البتروكيماويات.

وكشف قطب الاعمال الهندي في وقت سابق من العام الحالي عن خططه للاستفادة من مشتركي شركة (Jio) للاتصالات والتي اطلقت خدماتها في العام 2002  لتوسيع نشاطه في التجارة الالكترونية وتجارة التجزئة.

كيف تصبح أفضل مديرٍ تنفيذيٍّ على الإطلاق في 9 خطوات ؟

ويعتبر أمباني 60 عاما، أحد أقطاب الأعمال في الهند، وهو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للتكتل الهندي الذي يُكوّن ريليانس إنداستريز المحدودة، الشركة الرئيسية لتكتل مجموعة ريليانس الهندية للمواد والطاقة وهو رابع أغنى رجل بالعالم وتقدر ثروته الشخصية بنحو 44.3 مليار دولار وفقا لمجلة "فوربس".

الأكثر شهرة في الهند

وعلى مدار عقود، ظل آل أمباني الأكثر شهرة بين العائلات التجارية الهندية. وكان الأب، دهيروبهاي أمباني، أحد أقطاب رجال الأعمال بالبلاد وكافح حتى خرج من براثن الفقر إلى قمة الثراء، وبعد أن كان يسكن في الأزقة الضيقة الفقيرة

كيف خفف رائد الأعمال البحريني محمد طريف المعاناة التي يواجهها الصيادون لبيع الأسماك؟

اجتهد ودخل كلية الهندسة وتخصص في مجال الهندسة الكيميائية وواصل ايضاً عملة حتى حصل على درجة المجاستير فى ادارة الاعمال من جامعة “ستانفورد” الامريكية الشهيرة وهو الان متزوج من سيدة تدعى “نيتا” ولة منها ثلاثة ابناء، وهو الان يعمل في مجال الكهرباء والطاقة ويشغل منصب الرئيس التنفيذى لمؤسسة “ريليانس إنداستريز ” الهندية.

المرتبة الأولى عالميا

واليوم، تحتل الشركة المرتبة الأولى عالميا كأكبر منتج لألياف وخيوط بوليستر، وتشكل نحو 15% من إجمالي صادرات الهند، طبقا للتقرير السنوي للشركة. وقد احتلت الشركة المركز التاسع والتسعين في تصنيف فورتشن 500 العالمي، وهي أكبر شركة هندية من حيث قيمتها السوقية وثاني أكبر شركة هندية من حيث الأرباح

وورث موكيش وأنيل، نجلا دهيروبهاي، الإمبراطورية التي بناها والدهما وقسماها واشتعلت بينهما خلافات امتدت لسنوات طويلة، منها خلاف وقع بينهما مؤخرا حول حقوق استغلال بئر غاز طبيعي تسبب في تدخل رئيس الوزراء بتوجيهه توبيخا رسميا لهما، قبل أن تصدر المحكمة العليا الهندية حكمها لصالح موكيش.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق