×

قصة ثاني ضحايا الحوت الأزرق في السعودية !

شهدت المملكة العربية السعودية، حالة انتحار هي الثانية من نوعها، بسبب لعبة الحوت الأزرق، وذلك في أقل من أسبوعين، بالتحديد في إحدى قرى المدينة المنورة. لم يتخيل أهل الطفلة السعودية التى تبلغ من العمر الـ 13 عامًا، أن تكون هذه هي نهايتها، حيث قامت الطفلة بشنق نفسها، بسبب لعبة الحوت الأزرق، فيما تباشر الجهات الأمنية التحقيقات حول الحادث، للوقوف على ملابساته.

وظهرت الأثار السلبية للعبة الحوت الأزرق في المملكة، في أول شهر يوليو الجاري، عندما توفى طفل لم يتجاوز الثانية عشر من عمره، بعدما استجاب لأوامر اللعبة، واقدم على شنق نفسه. وتفاعل الآلاف من رواد ومشاهير موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وجاءت التعليقات كالأتي: حيث علق فيصل السيف، مؤسس #تيك_بيلز، على الوسم، قائلًا: تحديات ثم تنمر ثم #الحوت_الازرق (وشبيهاتها) هل الحوت الازرق لعبة ؟ ام شخص ؟ ام مشكلة في كل مجمع احد وسائلها التقنية؟".

   بعد تحرشه جنسيًا بالأطفال.. قصة نهاية أسطورة #طمبق في المملكة

كما غرد حساب باسم "جارو" على الوسم، قائلًا: "أقترح توظيف مصطلح #الحوت_الأزرق لوصف الأب أو الأم المعنفين لأطفالهم، فيقال: حوت أزرق يعذب طفلته حتى انتحرت".

فيما غرد محمد البسيمي، مؤسس شركة الأمة الرقمية، مهتم بالتقنية و الترفيه و الرياضة الإلكترونية، قائلًا: "لازم يتم التحقيق مع أي أب أو أم تدعي إن طفلها “انتحر” بسبب ما يسمى #الحوت_الأزرق هذي قد تكون طريقة تستر جديدة لأسباب الإنتحار الحقيقية ما في أي حادثة صارت مؤخرا عندنا قدم دليل حقيقي يربطها بأي شكل بالحوت الأزرق أو حتى الألعاب الإلكترونية، يا ليت الإعلام أيضا يتوقف عن نشر الوهم".

  «الشرق الأوسط» قصة 40 عامًا من الدأب وكسر الحواجز المحلية

وتكثف الجهات الأمنية في المملكة العربية السعودية، لكي تحكم قبضتها على لعبة الحوت الأزرق، والتى هي المسبب الأول حتى الآن لوفاة طفلين في المملكة.

التعليقات

أضف تعليق