×

إنفوجراف| الرئيس السيسي لـ«الرجل»: "الاختلاف في الرأي بين الشعب لم يفسد للوطن قضية"

إنفوجراف| الرئيس السيسي لـ«الرجل»: الاختلاف في الرأي بين الشعب لم يفسد للوطن قضية

إنفوجراف| الرئيس السيسي لـ«الرجل»: الاختلاف في الرأي بين الشعب لم يفسد للوطن قضية

إنفوجراف| الرئيس السيسي لـ«الرجل»: الاختلاف في الرأي بين الشعب لم يفسد للوطن قضية

إنفوجراف| الرئيس السيسي لـ«الرجل»: الاختلاف في الرأي بين الشعب لم يفسد للوطن قضية

تحدث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، عن طبيعة علاقتة بالشعب المصري، وطبيعة علاقة المواطنين ببعضهم البعض في القاهرة، مؤكدًا أن: "الاختلاف في الرأي بينهم لم يفسد للوطن قضية، فالمساحات المشتركة بيننا أوسع من المصالح الضيقة". 

وأضاف السيسي الذي اختارته مجلة الرجل ليكون وجه عددها الجديد: "سنعمل على زيادة المساحات المشتركة بين المصريين، سيكون على أولويات أجندة العمل في المرحلة المقبلة". 

 فيديو| الرئيس السيسي يكشف عن أكثر شخصية تأثر بها في حياته

هذا فيما ووصف السيسي خلال حواره لمجلة الرجل، علاقة مصر والسعودية قائلًا: "جناحا هذه الأمة" مؤكدا أن "التنسيق والتعاون والتشاور يتم على اعلى درجة، وتوجد رؤية للقيادة السعودية عمرها اكثر من 60 سنة، كانت متمثلة في المغفور له الملك عبدالعزيز، عندما قال إن لمصر والسعودية علاقة استراتيجية مستقرة، وأمن المنطقة مرتبط بهما، والقيادة السعودية مدركة لذلك جيدا، وتعمل عليه؛ كل الكلام الذي سمعته من الملك سلمان يصبّ في هذا الاتجاه". 

ويضيف السيسي أنه انطلاقا من أن "خريطة الواقع العربي تستدعي من المملكة ومصر مزيدا من التنسيق والتعاون، لأن المنطقة العربية في ظروف صعبة، وفي الظروف الصعبة محتاجون إلى أن نتحرك بشكل أكثر فاعلية وأكثر تفهما لهذا الواقع".

 إنفوجراف| الرئيس السيسي يكشف أصعب لحظات واجهها في حياته.. فماذا كانت؟

هذا فيما وصف الرئيس المصري الارهاب الذي يضرب غير عاصمة عربية وغربية بانه "تحديا خطيرا ويحتاج إلى جهد كبير للغاية وجهد مشترك وإرادة حقيقية" ولفت بأن الوضع في مصر بهذا الخصوص تحسن بشكل كبير واضاف بأن "الاستقرار في مصر تحقق بالمقارنة بما كانت عليه الأوضاع في الماضي، لست أنا الوحيد الذي أقول ذلك، فأي شخص يتابع الوضع في مصر يمكنه أن يرى ذلك". 

ويعبر السيسي عن رؤيته بأن القضاء النهائي على الارهاب يحتاج الى عوامل اخرى غير المواجهة الأمنية والعسكرية " الموضوع يحتاج كذلك لتنمية حقيقية" وأردف قائلا  بان"تحقيق السلام في منطقتنا من شأنه أن ينزع عن الإرهاب إحدى الذرائع التي لطالما استغلها، وأن الوقت قد حان لمعالجة شاملة لقضية العرب المركزية وهي القضية الفلسطينية، على أساس إقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية". 

وفي الشأن الداخلي يعتبر السيسي أن "تثبيت الدولة المصرية وإحباط محاولات سقوطها" على رأس أولوياته، وهو يعقد الامال على وعي الشباب المصري، لكنه يستدرك بالقول بأن الشباب "يحتاج لفرصة ويجب على القيادة السياسية توفيرها لهم"، ويؤكد أن برنامج تأهيل الشباب ستظهر نتائجه قريبا"، مضيفاً "عمري ما بزعل من الشباب المصري اللي بيختلفوا معايا عشان البلد، دول ولادي، حد يزعل من ولاده". 

إنفوجراف| ما لا تعرفه عن الرئيس عبدالفتاح السيسي شخصية «مجلة الرجل»

وعلى المستوى الشخصي يؤكد السيسي بأنه لم يحلم في يوم من الايام بأن يصبح رئيسا لمصر"أنا لم أحلم في احلام اليقظة أبدا أن أكون رئيس جمهورية.. ولكن كان نفسي أن أكون ضابطا طيارا ".  

السيسي مواليد يوم 19 نوفمبر 1954، في حي الجمالية بمصر القديمة في القاهرة تزوج من ابنة خالته انتصار عامر بعد تخرجه من الكلية الحربية عام 1977 وانجب منها ثلاثة اولاد ذكور وابنه وحيدة. 

درس ماجستر تخصص العلوم العسكرية في كلية القادة والاركان المصرية سنة 1987، وحصل على الماجستير في العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان البريطانية عام 1992، كما حاصل على زمالة كلية الحرب العليا من اكاديمية ناصر العسكرية العليا عام 2003، وعلى زمالة كلية الحرب العليا الأمريكية عام 2006. 

وخلال مسيرته في المؤسسة العسكرية تدرج عبد الفتاح السيسي من قائد في سلاح المشاة  قيادة لواء فرقة مشاة ميكانيكي الى قائد للمنطقة الشمالية، ليصل إلى مرتبة مدير المخابرات الحربية الى ان تم تعيينه وزيرا للدفاع وقائداً أعلى للقوات المسلحة المصرية خلفا للمشير محمد حسين طنطاوي.  

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي شخصية «مجلة الرجل»: لم أحلم حتى باليقظة أن أكون رئيساً للجمهورية

تدخل السيسي باسم المؤسسة العسكرية تلبية لما عرف بثورة 30 يونيو 2013، المطالبة بالتغيير وعزل الرئيس محمد مرسي، ثم ترشح للانتخابات في 2014 ، وحكم مصر لدورة أولى مدتها 4 سنوات ثم ترشح لدورة ثانية وفاز بها مطلع نيسان الماضي 2018.
يقول السيسي بأن التاريخ سجل الانسانية وبأنه يريد أن يكتب عنه التاريخ بأنه أنقذ بلده وشعبه في ظروف صعبة، لافتا إلي أن الشعب المصري تحرك وكان لابد من التحرك معه.

التعليقات

أضف تعليق