×

هذا هو رد نشطاء تويتر علي وسم: «#رايك_في_نظافه_المطاعم» ؟

هذا هو رد نشطاء تويتر علي وسم: «#رايك_في_نظافه_المطاعم» ؟

أثار رواد مواقع التواصل الاجتماعي تويتر، تساؤلات حول نظافة المطاعم في المملكة العربية السعودية، حيث تداول الآلاف من النشطاء وسما بعنوان: "#رايك_في_نظافه_المطاعم"، وذلك لاستطلاع أراء بعضهم البعض في نظافة المطاعم وجودتها في المملكة. 

في #اليوم_العالمي_للرجل.. ما هي رسالة الإحتفال بهذا اليوم ؟

وتصدر الوسم قائمة ترند تويتر، وعلقت الجوهرة، احدى رواد الموقع علي الوسم، قائلة: "مهما انتشرت وكثرت وتنوعت المطاعم، يظل انظف مطعم في العالم هو (مطعم بيتكم) كل ما اكلت في بيتكم، كل ما كنت اقرب للصحة".

فيما علق جابر مضواح، احد رواد تويتر، علي الوسم، قائلا: "الان في محايل عسير 4 معلمات في العناية المركزه بسبب وجبة افطار متسممه !! حسبي الله ونعم الوكيل".

كما علق سعد العنزي، احد رواد تويتر، علي الوسم، قائلا: "ما فيه أنظف من مطبخ البيت، المطاعم ربحية بحتة يعني إنسى، بيهتمون بالنظافة عشان صحتك، همهم الأول و الأخير جيبك فقط".

وفي تقرير نشرته صحيفة سبق، جاء فيه: أن عددا من المواطنين -الذين التقتهم "سبق"- أكدوا أن ازدياد ظاهرة إغلاق المطاعم في الآونة الأخيرة يعود لضعف الرقابة من قِبَل أمانات البلديات، والجهات الأخرى صاحبة العلاقة بالإشراف على تلك المطاعم؛ مطالبين الجهات المعنية بتشديد الرقابة، والحرص على متابعة نظافة أكل المطاعم وعمالها. 

تفاصيل اليوم الثاني من «#منتدى_مسك_العالمي».. الفعالية الشبابية الأكبر في الشرق الأوسط
 

المطاعم الشعبية
وقال الدكتور "سليمان السعيد": "على ما يبدو أن ازدياد عدد المطاعم الشعبية في داخل الأحياء وسهولة الحصول على التراخيص الخاصة بمزاولة هذه المهنة، كان أحد أهم الأسباب في ضعف الرقابة الصحية على تلك المطاعم؛ كون الجهات المخولة في متابعة هذه المطاعم غير قادرة على ضبط عمل تلك المطاعم بشكل دقيق".
 
صور مقززة
كما أشارت المواطنة "عواطف العنزي"، إلى أنه بعد انتشار حالات الإغلاق الكثيرة التي تتناولها وسائل التواصل الاجتماعي للمطاعم نتيجة لأمور تتعلق بالنظافة، بالإضافة إلى الصور التي تُنشر في مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تدعو إلى التقزز، "لم يعد بمقدوري وأسرتي الإقبال على شراء الوجبات الجاهزة من الأرز والكبسة؛ لعدم الثقة في طريقة وآلية إعداد هذه الوجبات التي ربما يحمل بعضها علامات وأسماء تجارية معروفة".
 
المظهر الخارجي
وقالت أم عبداللطيف: "من أكثر الأشياء المهمة التي يحرص الناس عليها وقبل الخوض في غمار تجربة المطاعم، هي جودة الخدمة، ولذة الطعام، ونظافته وأنه ليس من المهم بالشكل المطلق المظهر الخارجي للمطعم؛ بل الأهم هو نظافة الأيدي العاملة فيه ونظافة أجهزة ومواد الطبخ المستعملة".
 
القاعدة ليست عامة
فيما أشار مدير العلاقات العامة في شركة الرياض للصناعات الغذائية التي تمتلك كبرى شركات الطعام وسلسلة من المطاعم، الأستاذ ياسر الأحمر، إلى أن الاهتمام بمستوى النظافة والأداء في خدمة الزبون يختلف من مطعم لآخر؛ هذا لا يعني أن حالة عدم الرضا تطبق على مختلف المطاعم؛ فهي ليست قاعدة عامة بالمطلق؛ فنحن من خلال عملنا في مجال المطاعم وخدمة الزبائن، نحرص على الالتزام بقوانين المملكة العربية السعودية لضمان تطبيق أعلى معايير الجودة والنظافة والخدمة وسلامة الأغذية، وعموماً نضع مجموعة من المعايير الخاصة التي تُوَاكب أرقى التشريعات المحلية، والدولية المتعارف عليها.. حيث نعمد إلى اختيار أفضل الموردين؛ استناداً إلى التميز والالتزام المشترك نحو صحة الحيوانات وسياسات تطبيق معايير الحلال. وعبر استخدامنا لشرائح عالية الجودة من لحم البقر الصافي والحلال 100%، كما نضمن الالتزام الدائم لأطعمتنا بالسلامة الغذائية ومعايير الجودة العالية والنكهة، إضافة لذلك نتبنى نظاماً متخصصاً لتحليل المخاطر والتعامل مع المواقف الحرجة يسمى برنامج "هاسب" (HACCP)، ويهدف إلى ضمان سلامة الأغذية على امتداد سلاسل التوريد. ويستخدم هذا النظام للتعرف وتحديد المخاطر المحتملة ضمن خطوط الإنتاج، وفي المقابل وضع حلول وأنظمة لتفادي وقوع أي أخطاء؛ على حد وصفه.
 
ثقافة متدنية
فيما أكد الكاتب والخبير الاقتصادي "فضل البو عينين" لـ"سبق" أن عمليات التقارير الطبية المرتبطة بالقطاعات التي تقدم المواد الغذائية، تؤثر تأثيراً كبيراً وبشكل عالمي من الناحية الاقتصادية ولفترة زمنية طويلة على اقتصاد تلك الماركات لفترة طويلة من الزمن.
 
وأوضح "البو عينين" أن الثقافة الاستهلاكية وثقافة الوعي الصحي في السوق السعودية متدنية إلى أبعد الحدود، والدليل على ذلك أن هناك عدداً من المطاعم يتم إغلاقها بأمر من الجهات المختصة لأسباب صحية، نتفاجأ بعد انقضاء مدة الإغلاق بتكدّس أعداد كبيرة من المواطنين عليها؛ وكأن شيئاً لم يحدث، هذه الأمور تدل على أن هناك نقصاً في الوعي، وهذا ما يقود إلى القول بأن تأثيرات هذه البيانات على الجانب الاقتصادي موجودة بسبب عدم قراءة المستهلك لها. وأضاف "البو عينين" أن ما تم التوصل إليه من أرقام هو دقيق لأبعد الحدود؛ بل عندما تغلق الجهات المختصة فندقاً خمس نجوم نجد هناك كارثة، والدليل ما تتداوله الصحف اليومية من إغلاقات لمطاعم الأكلات.
 
مضاعفة الرقابة
وختم "البو عينين" حديثه قائلاً: "صدر مؤخراً تصريح من منظمات دولية مختلفة تُعنى بالأغذية، تبين أن استخدام الدهون في القلي لأكثر من مرة يؤدي إلى الإصابات بسرطان "القولون"، وأن هذا التحذير يؤدي إلى ضرورة متابعة مطاعم الوجبات السريعة ومراقبتها، وأن ضعف الثقافة الاستهلاكية والصحية تعطي الحصانة للمطاعم والمحلات".
 
إغلاقات متعددة
وفي نفس السياق، ما تزال فِرَق أمانة منطقة الرياض تباشر عملها الرقابي المفاجئ على المطاعم في مختلف مناطق المدينة، من خلال تسيير عدد من الدوريات اليومية على تلك المطاعم والبوفيهات ومحلات بيع الخضار؛ للتأكد من مطابقتها لمواصفات السلامة الصحية، وتوفر كل وسائل الخدمات اللازمة للحفاظ على مستوى وتطبيق العقوبات بحق المحلات المخالفين، وكانت الأمانة قد أغلقت خلال الشهر الفائت ما يزيد على 202 منشأة مخالفة، واستبعدت ما يزيد على 500 عامل مخالف للاشتراطات الصحية.
 
تصويت "سبق"
الجدير بالذكر أن تصويت "سبق" عن مستوى النظافة وخدمة العاملين في المطاعم ومدى رضا المواطنين عن تلك الخدمات، كشف عن أن 2% من مرتادي تلك المطاعم أبدوا رضاهم بشكل تام على أداء ونظافة المطاعم؛ في حين أبدى 8% رضاهم مع ضرورة إغلاق بعض تلك المطاعم، كما أظهر عدم رضاهم ما يقارب 88% من المشاركين في التصويت، البالغ عددهم 29651 ألف شخص. فيما كنت نسبة غير المهتمين 2%.
 
وشهدت الفترة السابقة إغلاق عدد من المطاعم داخل مدينة الرياض ومناطق أخرى؛ لأسباب متعددة يتعلق بعضها بالنظافة وأساليب الوقاية الصحية التي يتبعها العاملون في المطاعم.

التعليقات

أضف تعليق