×

قصة رجل تحول من التسول إلي مقاعد كامبريدج !

تعرف علي قصة رجل تحول من التسول إلي مقاعد كامبريدج !

تعرف علي قصة رجل تحول من التسول إلي مقاعد كامبريدج !

في لحظة واحدة، قرر ان ينتقل من التسول الى المقاعد الجامعية !  

شاهد| كيف أصبح مؤسس موقع أمازون أغنى رجل في العالم؟

قبلت جامعة كامبردج جيف إدواردز (52 سنة)، الذي لم ينه دراسته الجامعية ولكنه كان يعشق المطالعة.

في هذا السياق، ذكرت صحيفة "الغارديان"، أن جيف إدواردز الذي أمضى معظم حياته متسولا، جعل جامعة كامبردج تقبله طالبا في كلية الآداب، وذلك بفضل ولعه الكبير بالمطالعة ! 

أجيال متعاقبة من المبدعين خلف نجاح شركة مارس

في طفولته، قرأ إدواردز كتاب شكسبير "تاجر البندقية" و"الكريزاليد" لجون أونديم وغيرها، لكنها لم تؤثر في مستوى دراسته. فكانت علاماته متدنية. كما ان والديه كانا فقيرين، ليس لديهما اي قدرة مادية لمساعدته في ممتابعة دراسته الجامعية. 

في المقابل حياة الفقر وصولا الى التشرد، لم يكن لديه ما يخرجه منها سوى المطالعة. فكان يدأب على بيع الصحف من اجل جني بالكاد ما كان يكفيه لسد جوعه وضمان قدرته على استعارة الكتب من مكتبة الجامعة.   

بعدما أنهى دراسته الثانوية عمل بعض الوقت في مزارع في مقاطعتي كنت وغلوسترشاير. كان يمضي أسابيع من دون مأوى. وفي لحظة ما قرر التوجه إلى الجامعة

الشيخ صالح المغامسي يتحدث لمجلة «الرجل» عن أحلامه وأهدافه

كان إدواردز يمضي أيامه في مكتبة الجامعة. وحسب قوله، أصبحت الكتب وسيلة للهرب من الواقع المؤلم الذي يعيشه. بعد ذلك، قرر أن يلتحق بالدورات المكثفة لكبار السن، التي استمرت ثلاث سنوات أربعين ساعة أسبوعيا. وأخيرا انضم إلى مجموعة كبار السن كطالب مسجل في الجامعة.

التعليقات

أضف تعليق