×

أوميغا تعيد طرح ساعتها العريقة "دو فيي تريزور" بحلة جديدة

الرجل: دبي

أعادت علامة ’أوميغا‘ إطلاق ساعتها العريقة "دو فيي تريزور 1949" بحلة جديدة بعد نصف قرن، وذلك مع تزويدها بواحدة من أكثر الحركيات الميكانيكية تطوراً في تاريخ الدار. وكانت الساعة التي تتميز بإطارها الذهبي الرفيع قد حصلت على اسمها المميز هذا دلالة على حفاظها على العيار الشهير 30 مم في قسمها الداخلي، وتتوفر الساعة الثمينة بإصدارات مصنوعة من ذهب Sedna™ من ’أوميغا‘ 18 قيراط، والذهب الأصفر 18 قيراط، أو الذهب الأبيض 18 قيراط، وتمتاز بإطارها الرفيع الذي تبلغ سماكته 10.6 مم فقط، وهي سمة ميزة ورثتها الساعة الجديدة عن سابقتها. وتم تزيين الميناء الفضي البرّاق بهيكلية "كلو دو باريس" العريقة، مع ترصيعها بأرقام من الذهب عيار 18 قيراط ونافذة لعرض التاريخ عند الساعة السادسة. وتمت صناعة عقرب الساعات وعقربي الدقائق والثواني من المادة المعدنية ذاتها التي صنع منها الإطار الأنيق، كما يغطى الميناء الراقي بقطعة كريستال ياقوتية زرقاء مقاومة للخدوش وتأخذ شكل صندوق تم طلاؤها بمادة مانعة للانعكاس على كلا جانبيها، وتأتي هذه الساعة المهيبة مع سوار جلدي كلاسيكي أسود أو بني، ومزوّد بمشبك مطلي بالذهب، ويتصل بالساعة بمقبضين من الذهب عيار 18 قيراط تم تصميمهما بشكل منحنٍ قليلاً. وعلى الجانب الخلفي من إطار "دو فيي تريزور"، تم حفر الكلمات التالية "Si 14"، و"Anti-magnetic"، و">15'000 Gauss". في حين تشفّ قطعة الياقوت الكريستالي ذات الشكل القببي عن الحركية الميكانيكية الحصرية الموجودة في الداخل، وتمتاز هذه الساعة الفاخرة بحركية "أوميغا ماستر" متحدة المحاور من العيار 8511، والتي تعتبر حركية يدوية اللف فريدة من نوعها ومزوّدة بميزة المنطقة الزمنية، ونابض التوازن السيليكوني Si14،وميزان متحد المحاور ثلاثي المستويات، فضلاً عن تقنية ’أوميغا‘ الحصرية المقاومة للمغنطة؛ حيث تمتاز هذه الساعة – الحائزة على رخصة كرونومتر رسمية- بقدرتها على مقاومة الحقول المغناطيسية القوية، حتى التي تزيد عن 15,000 غاوس، وذلك مع التمتّع بمستوى الدقة ذاته الذي تشتهر به نظيراتها من الساعات الأخرى متحدة المحاور. وتأتي "دو فيل تريزور" مع ضمان كامل لمدة 4 سنوات، وهي مقاومة للماء على عمق 30 متر/100 قدم. 

 

 

التعليقات

أضف تعليق