×

لماذا نرسم الخربشات.. وما علاقتها بحالتنا النفسية والعقلية؟

لماذا نرسم الخربشات؟

هي رسائل من اللاوعي ولكل واحدة معنى

لوحة الشطرنج

الوجوه

السلم أو الدرج

الحلقات والدوائر

المنازل

منازل مرسومة بشكل فوضوي

الأرقام ورموز العملات

السيارات والمراكب والطائرات

الأشجار

إسمك

الأسهم

الكل يقوم بها من دون إستثناء من الشخصيات «العادية» الى الهامة وحتى قادة العالم.. الكل يرسم الخربشات. 

الخربشات تأتي بمختلف الأشكال والأحجام فقد تكون بشكل حلزوني، أو بأشكال هندسية، أو صور أشخاص أو أسهم وكل واحدة منها تحمل الكثير من التفسيرات التي تكشف عن الحالة النفسية والعقلية للشخص. 

شاهد| رئيسة وزراء النرويج تلاعب أسد البحر

لماذا نرسم الخربشات ؟ 

الدكتور روبرت بيرنز جعل الخربشات هدفه، فهو كرس وقته لمحاولة معرفة الأسباب الكامنة خلفها ومعانيها. ولكنه ليس وحده فعلماء النفس وخصوصاً الذين يعملون في مجال علم النفس السلوكي يدرسون الخربشات أيضاً.

الخربشات مهما كان حجمها ونوعها هي رسائل من اللاوعي، يحاول من خلالها توضيح الصورة للشخص المعني.. وهذه الصورة تكون الحالة النفسية والعقلية. 
هي سيطرة اللاوعي على الوعي في تلك اللحظة بحيث اما نسترجع خلالها الذكريات أو نبرز فيها هوسنا بشيء ما أو نرسل رسائل لا تحتاج الا لفك رموزها لمعرفة ما الذي يحاول اللاوعي إبلاغنا به. 

ولكننا أيضاً نرسمها كي نشعر بشكل أفضل، فوفق دراسة حديثة تبين بأننا حين نبدأ برسم الخربشات فان تدفق الدم الى مركز المكافأة في الدماغ يتضاعف وبالتالي يتم تحفيزه وهكذا نختبر الشعور بالرضى والراحة النفسية الى حد ما. ووفق الدراسات كلما طالت المدة الزمنية التي «نخربش » فيها كلما تضاعف شعورنا بالراحة. 
الراحة هذه تمكننا من التفكير بشكل أفضل وبالتالي نستطيع بشكل أو باخر حل بعض المشاكل العالقة. 

في المقابل الخربشات قد تكون بدافع الملل، فالبشر غير مبرمجين لعدم فعل أي شيء ولذلك حين يصل الفرد الى هذه المرحلة فهو وبشكل لاتلقائي يقوم بالخربشات. أحياناً هي من أجل التخفيف من حدة التوتر أو الإحباط، فان كنت تجد نفسك تقوم بالخربشات خلال إجتماعات العمل فانت اما تشعر بالملل أو تشعر بالاحباط لان صوتك غير مسموع. 

متسولة تموت وتترك كنزاً لا يصدق

ما الذي تكشفه عن حالتنا النفسية والعقلية؟ 

لوحة الشطرنج : إن كانت الخربشات التي تقوم بها هي أشبه بلوحة الشطرنج بحيث تلون مربعاً وتترك الاخر من دون لون فهذا يعني انك شخص مزاجي جداً وبأنك تختبر نوبات غضب بين حين وآخر. يتم اللجوء اليها في بعض الحالات عندما يجد الشخص نفسه في موقف يتطلب منه الصبر والإلتزام .

الوجوه: رسم الوجوه يرتبط بالتعابير التي تظهر والتي تعكس بشكل كلي مشاعر الشخص. ولكن بشكل عام رسم الوجوه بملامح جميلة أو مقبولة الى حد يرتبط برؤية الخير في الاخرين بينما الوجوه الغريبة أو القبيحة الملامح فهي تعني العكس أي انك لا ترى الخير في الاخرين ولا تثق بهم. 

السلم أو الدرج : هذه الرموز يتم ربطها بالطموح والرغبة في الوصول الى أعلى المراكز والمناصب. عادة يتم رسمها عندما يتولى الشخص مهمة هامة يعول عليها الكثير سواء كانت ترتبط بالحياة المهنية أو الشخصية. ولكن بين الرغبة وبين ما هو عليه الشخص هامش كبير، فهي ترتبط بشخصيات متوترة تعاني من توازن شبه معدوم في حياتها. 

 

الحلقات والدوائر: متداخلة أو منفصلة، صغيرة أو كبيرة هي ترتبط بشخص يشعر بالوحدة وبالحزن. تعبر عن رغبة دفينة بالإنتماء الى مكان ما أو مجموعة ما.

 

المنازل: رسم المنازل يرتبط بشخصيات تضع أهمية كبيرة جداً على مشاعر الإطمئنان والآمان والمنازل تمثل هذه المشاعر. قد يكون الشخص يملكها وقد يكون فاقد لها، ولكن بشكل عام هي شخصيات تقدر الحياة العائلية كثيراً. 

في المقابل ان كانت الخربشات هي منازل مرسومة بشكل فوضوي فهي ترتبط بحياة عائلية تعيسة تؤثر بشكل سلبي على نفسية الشخص المعني. 

صور| أغلى الكنوز التي اكتشفها «صائدي الجواهر» على الإطلاق

 

الأرقام ورموز العملات: هي ترتبط بأشخاص شغلها الشاغل هو المال. صحيح أن الغالبية تفكر بالمال ولكن الفئة التي ترسمها مهووسة أكثر من غيرها. أي انها شخصيات مادية تقييم نفسها والاخرين وفق حجم الحسابات البنكية. 

السيارات والمراكب والطائرات: هي تعبر عن رغبة دفينة بالهرب من شيء ما، او مجرد رغبة بالسفر. ولكنها بشكل عام ترتبط بشخصيات تشعر بأنها عالقة في مكان لا تريده لنفسها، وقد يكون هذا المكان مهني أو شخصي او عاطفي أو عائلي ولكن كل ما تريده هو الهروب بعيداً عن كل شيء. 

الأشجار: الأشجار ترمز الى الحياة والتجدد والنمو. في حال كانت الشجرة بأوراق عديدة مع جذع عريض فهي ترتبط بشخصيات حيوية محبة للحياة. اما الأشجار بجذع رفيع وأغضان عارية فهي ترتبط باليأس وبتراجع الرغبة في المضي في هذه الحياة. 

 

إسمك: ان كنت تجد نفسك ترسم باسمك بغض النظر عن الطريقة الفنية التي تعتمدها فهذا يعني أنك من النوعية الباحثة عن الاهتمام. حجم الخط الذي تعتمده يؤشر على حجم الاهتمام الذي تسعى اليه، فان كنت تكتبه مراراً بخط صغير فانت من النوع الهادئ الذي يحصل على الاهتمام بمقاربات هادئة، اما ان كان الخط كبيراً فانت تحصل عليه بصخب يشبه شخصيتك. 

 

الأسهم: السهم دليل على إنشغالك بهدف ما تريد تحقيقه. ان كان هدفك مهني وهام فالخطوط والزوايا ستكون مستقيمة أما ان كان هدفك عاطفي فالخطوط ستكون ملتوية. السهم المرسوم بشكل مقلوب يعني بانك تود استرجاع ما فقدته والعكس صحيح إن كان مباشر والى الأمام فهذا يعني أنك تضع عينك على هدف جديد تريده لنفسك. 

 

في هذا البلد لا توجد أسرار بشأن أجور العاملين تجربة فريدة أم انتهاك للخصوصية

التعليقات

أضف تعليق