×

البحيرة الزرقاء في نيوزيلاندا كالمياه المقطرة تماماً

البحيرة الزرقاء

البحيرة الزرقاء، نقاوة المياه في هذا الحوض الطبيعي لا تقل أبداً عن نقاء الماء المقطر الذي تعده في منزلك، وربما أكثر، فهي البحيرة الأنقى والأنظف على مستوى العالم.

تقع في نيوزيلاندا، وتتميز بعذوبتها وزرقة مياهها التي جعلتها تحمل اسم البحيرة الزرقاء،والذي يعود إلى وجود جسيمات عالقة فيه، تسبب لها هذا اللون.

تتميز البحيرة بمنظرها الساحر الذي يتوسط حدود الحديقة الوطنية نيلسون، و بنقائها الذي يجعلك ترى ما فيها حتى عمق 80 متراً، كما أن وضوحها  يتجاوز أشهر الينابيع الشهيرة في الخليج الذهبي، وهي تتغذى من بحيرة كونستانس ومن الأنهار الثلجية التي تصب فيها.

تعد البحيرة واحدة من أهم المعالم السياحية الطبيعية الأكثر جمالاً في المنطقة، وينجذب إليها السيّاح حبّاً بمنظرها البنفسجي الساحر والمميز، فهي مزودة بشواطئ واسعة يمكن للسياح أن يسيروا عليها حتى يتمكنوا من الاقتراب من البحيرة لأقصى درجة، حيث تحظر السباحة فيها حفاظاً على نظافتها العجيبة.

حيث أجرى المعهد الوطني لأبحاث المياه بنيوزيلندا(NIWA) ، اختبارات علمية، عام 2011أظهرت أن البحيرة هي أوضح مثال طبيعي للمياه العذبة في العالم، ويمكن للرؤية فيها أن تصل إلى عمق 80 متراً أي (262)قدم ، مما يجعلها تبدو كنقاء المياه المقطرة تماماً.

عند مغادرتك لهذا المكان، سيبقى في ذاكرتك ذاك اللون الأزرق النقي، كما ستبقى درجات لونه المختلفة تشع من ألبوم صورك الذي يذكرك على الدوام بأميز رحلاتك التي جبتها في رحاب العالم المختلفة.

التعليقات

أضف تعليق