×

إيتيكيت تلبية الدعوات في رمضان

رمضان

رمضان، ما إن يحلّ الشهر الفضيل، حتى تتوالى الدعوات إلى حفلات الإفطار العائلية. في هذا التقرير نلفت انتباهك عزيزي الرجل الى عدد من الخطوات الواجب مراعاتها.

  1. عندما ترِدك الدعوة، حاول ان تُجب عليها في أسرع وقت ممكن، وذلك بعد مشاورة شريكتك. أما إن كنت أنت صاحب الدعوة، فمن المفضّل أن ترسلها قبل 4 أيام على الاقل، لكي يتسنى للمدعوين ترتيب جدول نشاطاتهم.
  2. عند الجلوس الى المائدة الرمضانية، حاول ألا تكثر من الكلام. فبعد ساعات طويلة من الصوم المرهق، عليك ان تكون ضيفاً خفيفاً. لذلك إن الثرثرة والأحاديث التي لا تستهوي جليسك لن تصبّ في مصلحتك.
  3. حاول ان تتجنّب الاحاديث التي يمكن ان تولّد جواً من التشنّج، ابتعد عن المواضيع السياسية او التي يمكن ان تسبّب حساسيات عائلية أو تلك التي تتعلق بأخبار الحزن.
  4. عندما تجلس الى مائدة الإفطار، جدّد شكرك أصحاب الدعوة وعبّر عن سرورك لتلبيتك إياها. كذلك أشكر ربّة المنزل لتحضيرها كل تلك الاطباق الغنية.
  5. لا تجلس الى المائدة، قبل أن يدعوك صاحب البيت، ولا تباشر الأكل قبل جلوس الجميع الى المائدة وسكبهم الطعام.
  6. عندما تلبّي دعوة الى الإفطار، حاول الا تأتي فارغ اليدين. أمامك خياران، الاول إحضار حلويات عربية شهية، على ان تكفي كميتها الحاضرين، الثاني إحضار هدية رمزية للعائلة او لصاحب الدعوة. كذلك، إن كان هناك أطفال فيمكن أن تفكر في لفتة صغيرة لهم.
  7. حاول الا تصل الى بيت مدعويك قبل وقت طويل من موعد الإفطار، فهذا الامر قد يسبّب لهم الاحراج، كما قد يلقي مزيداً من الضغط على افراد الاسرة، لاسيما ربة المنزل. 10 دقائق قبل الموعد تعدّ كافية. في المقابل، تذكر ان الزحمة الخانقة غالباً ما تعمّ الشوارع قبيل موعد الافطار، لذلك بكّر في الخروج من المنزل لكي لا تصل متأخراً عن الموعد.
  8. عند سكب الطعام، ابدأ بكميات صغيرة او متوسطة، لكي يتسنّى لك التأكد من أن مذاقها يروق لك وثانياً لكي لا تشبع سريعاً، ما يترك انطباعاً سلبياً لدى أصحاب الدعوة، فيخالون انك لا تحب مائدتهم.
  9. إذا كنت معتاداً على كسر صيامك بطريقة معينة كتناول اللبن الزبادي، فيما ان مدعويك لا يقدمون هذا اللبن، فلا تذكر الامر واكتفِ بتناول ما يقدمونه، منعاً لأي إحراج.
  10. إذا كنت تتبع نظاماً غذائياً معيناً، أو إذا كنت تمتنع عن تناول بعض الاصناف لضرورات صحية، فمن المحبّذ ان تخبر أصحاب الدعوة مسبقاً لكي يأخذوا في حسابهم تفضيلاتك.
  11. احرص على ردّ الدعوة، يمكنك ان تبادر أصحاب الدعوة بسؤال متى ترغبون في زيارتنا لتناول الإفطار معاً؟
  12. لا تطل البقاء بعد انتهاء الافطار، بمعنى آخر حاول ان تحصر زيارتك بمعدل ساعتين لا أكثر، إلا في حال إلحاح مضيفيك على ضرورة بقائك مدة أطول.

التعليقات

أضف تعليق