×

دراسة: الآباء في الإمارات من الأكثر وعياً لتحديات العمل لأبنائهم في المستقبل

الرجل: دبي

مع تزايد التنافسية في سوق العمل بجميع أنحاء العالم، يعتقد الكثير من الآباء والأمهات أن حصول أبنائهم على شهادة جامعية من إحدى الجامعات المرموقة أمر ضروري لتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم المستقبلية، وأظهرت دراسة حديثة لبنك HSBC شملت أكثر من 5550 من الآباء في 16 دولة من بينهم أكثر من 450 من دولة الإمارات أن الآباء والأمهات من جميع أنحاء العالم يدركون أن أبناءهم يواجهون سوق عمل أكثر صرامة في عالم اليوم، مع ما يقرب من نصف الآباء في الإمارات (48%) لديهم أبناء في سن الدراسة الجامعة يتفقون مع هذا الرأي.

ومع التعقيد المتزايد في الأسواق العالمية والنمو السكاني للطبقة المتوسطة في الاقتصادات الناشئة، بات السباق محموماً لشغل وظائف متميزة في جميع أنحاء العالم، وبات لزاماً على الأجيال الجديدة من خريجي الجامعات الحصول على تأهيل أكاديمي للحصول على وظيفة بحسب صحيفة خليج تايمز.

ويتطلب هذا الهدف سنوات إضافية من التعليم العالي، وهذا الاعتقاد يزداد وضوحاً بين الآباء في الإمارات، حيث كشف التقرير أن أكثر من 92% من المستطلعة آراؤهم من دولة الإمارات يعتقدون أن التعليم الجامعي ضرورة ملحة لمستقبل أبنائهم.

ويقول خالد الجبالي رئيس الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات لمنقطة الشرق الأوسط في بنك HSBC : “إنه ليس من المستغرب أن نرى الآباء اليوم يشعرون بقلق متزايد إزاء آفاق التطور المهني لأبنائهم، فعلى مدى السنوات العشر الماضية شهدنا مزيداً من التقلبات في الأسواق العالمية، والطبيعة المترابطة على نحو متزايد للاقتصاد اليوم تعني أن آثاره تنعكس بشكل مباشر على الناس في جميع أنحاء العالم”.

وأضاف الجبالي: “تكشف هذه البيئة المعقدة السبب الذي يدفع الآباء للاعتماد على التعليم العالي لتوفير الأساس الذي يحتاجه الأبناء لتحقيق النجاح في الحياة المهنية”.

وتبين الأبحاث التي أجراها HSBC أيضاً أن الكثير من الآباء لديهم طموحات عالية لتعليم أبنائهم، و الآباء في الإمارات من بين الأكثر طموحاً في هذا المجال، حيث أن 89% من الذين شاركوا في الاستطلاع يمتلكون رؤية مسبقة عن الخطط المستقبلية لأبنائهم، حيث يرغب 33% أن يلتحق أبناؤهم بكليات الطب، في حين أن 16% يفضلون المجالات الهندسية مقابل 11% لعلوم الكمبيوتر.

كما أن حوالي 80% من الآباء في الإمارات يعتقدون أن من الأهمية بمكان لأبنائهم الحصول على دبلوم الدراسات العليا ومتابعة تحصيلهم الدراسي للحصول على درجة الماجستير والدكتوراة.

التعليقات

أضف تعليق