×

الطائرات الخاصة الخمس الاطول مدى في العالم

غالف ستريم "جي 650"

غالف ستريم "جي 650"

غالف ستريم "جي 650"

بومباردييه غلوبال 8000

بومباردييه غلوبال 8000

بومباردييه غلوبال 8000

داسو "7 إكس"

داسو "7 إكس"

داسو "7 إكس"

بوينغ "بزنس جت"

بوينغ "بزنس جت"

بوينغ "بزنس جت"

لندن – عادل مراد

من اهم الفوائد التي توفرها طائرات الاعمال الخاصة هي الوصول برجل الاعمال الى مقصده في اسرع فرصة ممكنة، وربما قبل غيره من رجال الاعمال المنافسين الذين يستخدمون وسائل تقليدية مثل الطيران التجاري. وبالاضافة الى ذلك تحتم قواعد الاعمال في العالم الحديث ان يكون ارتباط رجال الاعمال بالاسواق الدولية بلا حدود، فلا يعوق رجل الاعمال ان الاسواق التي يريد التوجه اليها تقع في شرق اسيا او في جنوب افريقيا. فهو يريد الوصول اليها عند الحاجة بسرعة ومباشرة.

ويعدد رجال الاعمال انفسهم فوائد استخدام طائرات خاصة طويلة المدى بأنها تشمل توفير الوقت والامان وتعزيز نوعية الحياة الافضل لرجل الاعمال المسافر. ويتضح توفير الوقت من رحلة مركبة حول العالم يتم فيها الاجتماع بشركات في خمس او ست مدن في الطريق قبل العودة. حيث يمكن انجاز مثل هذه الرحلة بطائرة خاصة في ربع الوقت الذي يستغرقه انجاز الرحلة نفسها بالطيران التجاري.

من ناحية الامان يمكن لرجل الاعمال الدخول الى مدن عالية المخاطر والخروج منها بسلامة وبدون الحاجة الى الاحتكاك بالعالم الخارجي. كذلك توفر انظمة الحماية في المطارات امن متكامل للطائرة ومحيطها اثناء انتظار الرحلة التالية. كما توفر الطائرات الخاصة نوعية افضل من الحياة لرجال الاعمال الذين قد يرفضون السفر للمسافات نفسها اذا كان السفر يتم بالطيران التجاري لان هذا يعني قضاء فترات اطول في قاعات المطارات حول العالم.

وهنا تتضح اهمية طائرات الاعمال ذات المدى الطويل بحيث تأخذ رجل الاعمال الى وجهته مباشرة دون الحاجة الى التوقف للتزود بالوقود وقطع الرحلة على مرحلتين والاقلاع والهبوط مرتين. وتقع الطائرات ذات المدى الطويل في القطاع الاكبر بين طائرات الاعمال وبالتالي فهي طائرات اغلى ثمنا وتقع في الحد السعري بين 48 و56 مليون دولار.

وامتلاك طائرة من هذا النوع ليس اقتصاديا الا اذا كان حجم الاعمال يبرر ذلك بحيث يكون استخدام الطائرة دوريا يزيد عن مائة ساعة سنويا. وتتكلف ساعة الطيران الواحدة بمثل هذه الطائرات ما بين  اربعة الى خمسة الاف دولار بالاضافة الى التكاليف الثابتة الاخرى مثل اجر طاقم القيادة والتأمين والصيانة والوقود والموقع تحت الحراسة في المطارات، والتي تقدر في مجموعها بما بين 2.3 الى ثلاثة ملايين دولار لكل طائرة سنويا.

وفي المقابل يحصل رجال الاعمال على طائرة اعمال طويلة المدى للسفر الجوي السريع لمسافات طويلة. وعلى سبيل المثال تفتح الطائرة الخاصة الاطول مدى حاليا وهو غالف ستريم 650 مجال السفر الجوي المباشر لمسافة 7000 ميل جوي. وبها يستطيع رجل الاعمال السفر المباشر من الرياض الى بكين او موسكو او كافة انحاء اوروبا او جنوب افريقيا مباشرة.

ولانها طائرات كبيرة الحجم فهي توفر المزيد من السعة لسفر فريق كامل من الخبراء والاستمتاع بأحدث تقنيات الترفيه والراحة خلال السفر الجوي والطيران الاسرع من قطاعات الطائرات المتوسطة والصغيرة نظرا لحجم المحركات الكبير. وتستطيع هذه الطائرات ان تذهب برجل الاعمال الى اي موقع حول الكرة الارضية في اقل من يوم واحد. وهذا في ذاته توفير كبير للوقت والجهد والمال.

ولا يفقد رجل الاعمال المسافر وقت السفر هدرا فهو من الاوقات الثمينة التي قد يعقد خلالها اجتماعات ويجري اتصالات عبر الانترنت ويتابع الاسواق العالمية ويعزز ابحاثه في مجال عمله.

وقبل استعراض الطائرات الخمس الاطول مدى في قطاع الطائرات الخاصة لابد من الاشارة الى ان هناك العديد من العوامل الجوية واللوجستية التي تحتم احيانا الحد من طول الرحلات حتى ولو كانت ضمن قدرات الطائرات. فلابد مثلا من حساب الرياح المعاكسة وقدرة الفريق المكون من طيارين على احتمال رحلات تصل الى 12 ساعة من الطيران المباشر.

وعلى سبيل المثال فالرحلة من نيويورك الى طوكيو طولها 5861 ميلا جويا وتقع ضمن نطاق انجاز الطائرات الخاصة طويلة المدى. ولكن الواقع يشير الى ان 75 في المائة من الرحلات الخاصة بين المدينتين تجري على مرحلتين بسبب الرياح المعاكسة وازدحام المسارات الجوية. وتتوقف معظم الطائرات في انكوراج في الاسكا قبل مواصلة الرحلة الى طوكيو. وتوفر بعض شركات تشغيل الطائرات الخاصة طيار ثالث احتياطي لكل الرحلات التي تزيد عن مدة عشر ساعات من الطيران المباشر.

نقطة اخرى هي مساحات المحيطات في رحلات الطيران الخاص والتي يتعين على الطائرات ذات المحركين ان تتجنبها تفاديا لحالات طواريء قد تستدعي الاعتماد على محرك واحد لمواصلة الرحلة قبل الهبوط في اقرب مطار. ولذلك لا تقبل الطائرات الخاصة على رحلات مباشرة بين لوس انجليس وسيدني في استراليا فوق المحيط الهاديء رغم ان المسافة لا تتعدى 6507 ميلا جويا.

وهذه هي الطائرات الخاصة الخمس ذات المدى الاطول في العالم:

  • غالف ستريم "جي 650": وتم تدشينها في العام الماضي وباعت منها الشركة حتى الان حوالي 50 طائرة. وهي تمتلك الرقم القياسي في المدى بين الطائرات الخاصة واستطاعت السفر المباشر بين نيويورك ومومباي عبر مسافة 6754ميلا جويا قطعتها في 13 ساعة و49 دقيقة. وهي تعد من احدث الطائرات التي تشهدها الاسواق حاليا من انتاج شركة غالف ستريم. كما انها الابعد مدى والاسرع بين طائرات الاعمال ويبدأ سعر الطائرة الواحدة من حوالي 65 مليون دولار. وتقطع الطائرة مسافة سبعة الاف ميل جوي بلا توقف، اي ما يعادل المسافة بين لوس انجليس ولندن، بسرعة ماك 0.85 (اي 85 في المئة من سرعة الصوت) ويمكن قطع مسافة خمسة الاف ميل بسرعة ماك 0.90، مع سرعة قصوى تبلغ ماك 0.925.  وتستطيع الطائرة ربط مدن دبي مع نيويورك ولندن مع بوينس ايرس، وهي تعمل بمحركات رولزرويس من طراز "بي آر 725". كما تستخدم مطارات لا يزيد طول مدرجاتها عن 1830 مترا.

 

  • بومباردييه غلوبال 8000: تدخل هذه الطائرة الى الاسواق بمواصفات غير مسبوقة بين الطائرات الخاصة. وهي تطير فوق معدل الطائرات الخاصة الاخرى وبها سعة اكبر من معظم المنافسة في القطاع الكبير كما ان مداها يصل الى 7900 ميل جوي، وتنطلق بسرعة 0.9 ماك (90 في المائة من سرعة الصوت)، وتستخدم محركات من نوع "جي إي" حديثة وعالية الكفاءة بمعدل حرق بطيء ونظافة اكثر في التشغيل. ولكن كل هذه المزايا لن تأتي رخيصة، فالطائرة الواحدة يصل ثمنها الى 60 مليون دولار وقد يزيد عن ذلك بإضافة خيارات على المقصورة. ومن منطقة الخليج يمكن للطائرة ان تطير مباشرة الى جميع انحاء اوروبا وافريقيا واسيا حتى هونغ كونغ والصين، وايضا الى مدن الساحل الاميركي الشرقي مثل نيويورك وميامي. والى ساو باولو في البرازيل.

 

  • داسو "7 إكس": وهي الوحيدة في المجموعة التي تحمل ثلاثة محركات بدلا من اثنين مع نظام قيادة الكتروني. وهي تغطي مسافة 5950 ميلا جويا بلا توقف، وتتميز باقتصادية التشغيل وانخفاض معدلات استهلاك الوقود  بالمقارنة مع المنافسة. وتقول الشركة ان "7 إكس" تربط 95 في المائة من مدن الاعمال في العالم، حيث يبلغ مداها 5950 ميلا جويا. وهي تستطيع السفر المباشر بين الرياض ونيويورك، او بين باريس وسنغافورة، او بين روما ولوس انجلوس. وعلى رغم انها اكبر حجما من سابقتها فالكون 900، الا انها تتميز بقدرتها على الهبوط على ممرات قصيرة.

ويقول فريق تصميم الطائرة انهم التزموا بفكرة "تعزيز القيمة" في "7 إكس" الجديدة. فقد لاحظوا ان التطوير في عالم الطيران الخاص لم يكن يهتم كثيرا بجانب التكاليف على اساس انه قطاع موجه للاثرياء. وتستطيع "7 إكس" الطيران بسرعة 0.90 ماك، او 90 في المائة من سرعة الصوت. وهي تنطلق بسرعة 370 عقدة التي تعتبر الاعلى في هذا القطاع. ولكن سرعات الانطلاق العادية (الكروز) تستمر بمعدل 0.85 ماك في المتوسط.

 

  • بوينغ "بزنس جت": تقدم شركة بوينغ نماذج من الطائرة 737 المعدلة كطائرات اعمال وتسمح للمشترين بالاستعانة بشركات متخصصة لتنفيذ التصميم الداخلي في الطائرة. وتقول الشركة ان طائرة بوينغ للاعمال توفر قيمة افضل في السوق في عدو جوانب،فهي بالمقارنة الى طائرات تصنعها شركات اخرى تأتي بحجم اكبر ومدى اطول وبسعر اقل. وهي توفر ضغطا جويا اعلى يعادل الضغط المتاح على ارتفاع 6500 قدم مقارنة بالطائرات الاخرى التي تقدم ضغطا اقل متاح على ارتفاع ثمانية الاف قدم، وهو مسموح به من الناحية الصحية، ولكن زيادة الضغط داخل الطائرات تعني ان الراكب يصل الى وجهته منتعشا بعد الطيران بلا تعب ولا ارهاق. كذلك توفر طائرات الاعمال من بوينغ المدى الطويل وتتميز بمساحات اكبر تصل الى ثلاثة اضعاف المساحات المتاحة في طائرات الاعمال التقليدية. وعلاوة على ذلك، فإنها مصممة للخدمة الشاقة مع خطوط الطيران، ولذلك فقد اثبتت انها الاكثر اعتمادية في خدمة رجال الاعمال. ويستفيد الزبائن من تكنولوجيا مجربة ومنظومة قوية لتوفير الصيانة وقطع الغيار حول العالم.

 

  • ايرباص "أيه 319": تقول شركة ايرباص ان طائرات الاعمال لديها والتي تشمل 318 و319 توفر اعرض واكبر مقصورة في القطاع وبالطبع المدى الطويل الذي يربط الشرق الاوسط بكل ارجاء اوروبا واسيا وافريقيا. وتشير الشركة الى ان منطقةالشرق الاوسط هي الاكبر في العالم في استخدام الطائرات الخاصة عريضة الجسم للاستخدام الخاص والحكومي. ويشمل اسطول الطائرات الخاصة من شركة ايرباص في المنطقة العشرات من الطائرات الصغيرة والمتوسطة وطائرة واحدة من طراز "أيه 380 العملاقة.

التعليقات

أضف تعليق