×

عبارات ملهمة على براد جيف بيزوس.. شاحن يومي لطاقته الإبداعية

عبارات ملهمة على براد جيف بيزوس.. شاحن يومي لطاقته الإبداعية

التقدير والتحمل وإدراك قيمة الحياة.. دررٌ لا تقدر بثمن

ومنذ أن نشر الشهير بيزوس هذا المقطع الشعري الملهم إلكترونيا في مايو الماضي، وقد انهالت التغريدات وعلامات التفضيل عليه

التقدير والتحمل وإدراك قيمة الحياة.. دررٌ لا تقدر بثمن

النجاح مصادر إلهامه متعددة ويأتي في مقدمتها تلك الأقوال المأثورة المأخوذة عن كبار الرواد في عالم رجال الأعمال الأكفاء والمشهورين، ولكن في بعض الأحيان يحتاج أغنياء العالم إلى محفزات من نوع خاص ولكنها ليست بعيدة عن عوالم الاقتباس والأقوال المستشهد بها أيضاً وكأنها أشبه بتفاحة يومية يتم تناولها في كل صباح جديد لملأ و"تفويل" خزان الطاقة الخاص بكل قيادي منهم بغرض مواصلة تحقيق النجاحات المرجوة. 

أول سعودي حمل الشعلة الاولمبية حلمي نتو: نحتاج مساحة للتخبيط أكثر من التخطيط

 

"على بابك أنا واقف.. " 

وهذا بالضبط ما يُـقدم عليه وبصورة دائمة أغني شخص على مستوى العالم، وفقاً لصحيفة بلومبيرج، الريادي العملاق جيف بوزيس والذي يوجه جزيل الشكر لشركة أمازون الخاصة به لما أحرزته من نماء ونجاحات على مستوى متقدم مؤخراً في ضوء الاستحواذ على مليار دولار في التجارة الإلكترونية والذي ساهم بالضرورة في تعزيز أسهم أمازون. والسؤال هنا ما هي المصادر الإلهامية التي كشف عنها السيد بوزيس وتدخل ضمن طقوسه اليومية الدائمة؟. 
 
أما الإجابة فتمثلت في تغريدة إلكترونية للمبتكر العالمي بيزوس على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، وتشتمل على صورة لمقتطف شعري مُلصقٌ على باب الثلاجة الخاص به وفي تلك التغريدة كَتب:" أحب هذا المقطع من القول، إنه معلق على باب الثلاجة الخاص بي منذ سنوات، وأراه باستمرار في كل مرة أُقدم على فتح بابها" وفي النهاية هاشتاج باسم صاحب القصيدة إيمرسون. 

التقدير والتحمل وإدراك قيمة الحياة.. دررٌ لا تقدر بثمن 

بينما جاء محتوى المقطع الشعري فيه " لكي تضحك أحيانا وكثيراً، لكي تنال الاحترام من العباقرة و تنال الكفاية منها من جانب الصغار، لكسب تقدير النقاد الشرفاء الصادقين وتحمل خيانة الأصدقاء، لتقدير الجمال، للتفتيش دائماً عن الأفضل لدى غيرك، لترك العالم أفضل قليلاً بأطفال أصحاء ورقع ومساحات خضراء و أحوال اجتماعية أكثر ترميماً وإصلاحاً، عندما تدرك قيمة الحياة وأنك قادر على التنفس فيها بسهولة لأنك على قيد الحياة، فهذا كله يعني أنك تحظى بالنجاح". 
 
وفيما يتعلق بالجزئية الخاصة بأهمية كسب عاطفة الأطفال في المقطع الشعري الواعظ يكشف الريادي المتميز جيف بيزوس، عن جانبه الشخصي اللطيف مع صغاره، حيث يداوم بيزوس على نشر تعليقاته الحاضنة لعالم أولاده البريء عبر الانـستجرام مثل صورة لحيوان محشو ضخم وكتب فيها " إنه لأمر مريح للغاية أن أكون مع باندا أطفالي العملاقة التي تتولى مهمة إعداد رسائل البريد وتضع لمساتها النهائية على رسالة المساهم السنوي لهذا العام!".

شركة BMW تبدأ إنتاج الفئة الثامنة كوبيه الجديدة
 

عملاق يُنسب فضل تألقه لعوالم القصائد والكتب والأشعار

ومنذ أن نشر الشهير بيزوس هذا المقطع الشعري الملهم إلكترونيا في مايو الماضي، وقد انهالت التغريدات وعلامات التفضيل عليه كالفيضان العارم حيث حازت هذه "التويتة" على ما يفوق عن 11 ألف تغريدة بالإضافة إلى أكثر من 33 ألف وخمسمائة علامة تفضيل. ومن جانبه، فقد أرجع الريادي جيف الفضل كله للشاعر رالف والدو ايمرسون ودوره العظيم في شحن بطارية بيزوس باستمرار على مدار اليوم. وأياً كانت هوية مؤلف القصيدة المحفزة للمضي قُدمًا تجاه كل نجاح فإن مؤسس ورئيس شركة أمازون العالمية هو ممن يتبنون الوسائل التقليدية كالاقتباس الذي يعزز من شأن القيم التي تقف وراء كسب المال وتحقيق الظفر والفلاح بالحياة، والتي قد تُرجمت بالفعل في حجم سقف السوق الخاص بشركته والذي يقدر بحوالي 807 مليار دولار أمريكي. 
 
الجدير بالذكر، أن حب بيزوس لذلك المقطع الشعري منحاز لتوجهاته المتعلقة بالقراءة فهو معروف عنه أنه دوماً متعطشاً للكتب والغوص بين سطورها، وللعلم فإن شركة أمازون بدأت كمتاجر كتب عبر الإنترنت، كما يشير العاملون في أمازون إلى "قائمة قراءات جيف من الكتب" والتي تعتبر مؤثرة في مبادئ القيادة لديه، ومن بين هذه النماذج المحتذى بها من جانب عملاق بحجم جيف بيزوس في عالم الإدارة والأعمال، كتاب بعنوان " أسِّس للنهاية.. العادات الناجحة للشركات صاحبة الرؤية" لمؤلفه جيم كولينز، ورواية "ماتبقى من اليوم" للكاتب كازيو ايشيجورو.

تبنى شغفك حين يجدك ويصل إليك..

وبالرغم من أن شهرة جيف بيزوس كريادي تأتي من شركة أمازون للتجارة الإلكترونية إلا أن ذلك لم يمنع شغفه وولعه الشديد بعالم الفضاء الخارجي، حيث ينفق المسئول الريادي نحو مليار دولار أمريكي سنوياً من ماله الخاص على مؤسسة بلو أورجين للفضاء التابعة له، والتي وصف دوره فيها مؤخراً بأنه من أهم أعماله التي أقدم عليها في الوقت الراهن والتي تعتبر بالنسبة له حتمية الحدوث فضلا عن كونها شغفه وحبه الحالي بالحياة. 


وتعليقاً على الشغف لشئ بعينه يقول الريادي المبدع بيزوس في إحدى تصريحاته بشأن التزامه نحو اكتشاف الفضاء خلال إحدى منتديات القادة ورجال الأعمال "إنك لا تختار فعل ما تحب، بل شغفك لما تحب هو من يختارك أولاًّ، فجميعنا يمُنح عطية الولع بشيء ما والمحظوظون فقط هم من يتمكنوا من تتبع شغفهم والوصول إليه ثم تحقيقه".       
 
وفي إحدى لقاءاته عام 2016، قال جيف بيزوس إذا بلغت من العمر 80 عاماً وواتني فرصة العودة لحياتي الماضية من جديد فإن الشيء الوحيد الذي سأفعله هو السعي لتحقيق انفجار تجاري ضخم في عالم الفضاء للجيل القادم، ووقتها سأكون رجل سعيد وللغاية".

يذكر أنه في الماضي وعند تأسيس كيان أمازون فقد كان من المعنيين بضرورة إضافة تفاصيل المرج والبهجة وسط أجواء العمل حيث ورد على لسانه قول: "أحب عملي والنقر راقصاً داخل أركان مؤسساته."


باختصار، فإن جيف بيزوس هو تلك الشخصية المعروفة بإلهامها لجميع المحيطين به من قريب أو بعيد، من خلال تفاعله على مواقع التواصل الاجتماعي، واهتمامه بإجراء الحوارات واللقاءات الصحفية والتليفزيونية بغرض نقل خبراته وقراءاته في عالم الاحترافية ورجال الأعمال، من خلال نصائح إرشادية يوجهها لكل راغب في بلوغ مراتب النجاح والتألق والتميز بالحياة.   

المصدر

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق