×

#هذي_هي_السعوديه.. كيف أصبحت المملكة الداعم الأول للأمة العربية؟.. فيديو

#هذي_هي_السعوديه.. كيف أصبحت المملكة حصن الأمة العربية؟.. فيديو

المملكة العربية السعودية قلب العالم الاسلامي، دائما ما ينبض بالخير ليمد كافة دول العالم العربي والاسلامي بالأخوة والمودة والمحبة الصادقة لكي يعيش العالم في أمان، فالمملكة تلعب دورًا رياديًّا في دعم قضايا الأمة انطلاقا من وصفها "قِبلة المسلمين، ومهد الرسالة، ومنبع النور".

واتسم خطاب المملكة منذ تأسيسها، بالوقوف مع المسلمين، ومناصرة قضاياهم، ودعم الإسلام المعتدل المتسامح، ونبذ التطرف والعنف، ومد يد العون والمساعدة للدول الإسلامية، فالتاريخ يشهد للسعودية بوقفاتها وبصماتها مع كافة الدول العربية والاسلامية بمناصرتها في قضاياها المصيرية، ونعرض في هذا التقرير أهم مواقف المملكة لنصرة الأمة العربية والإسلامية عبر التاريخ.

التدخل لإنقاذ الأردن
تشهد الأردن احتجاجات تطالب بإسقاط الحكومة، حيث احتشد آلاف الأردنيين استجابة لدعوة النقابات المهنية الأردنية، احتجاجا على مشروع التعديلات على قانون ضريبة الدخل، ورفع أسعار المحروقات، ورفعوا شعارات تطالب بإسقاط الحكومة الأردنية.

وأكدت السلطات الأردنية أن أسباب أزمتها تتمثل في غياب الدعم الدولي للبلاد، والمساعدات الخليجية إلى الأردن "تقلصت" بشكل كبير في السنتين الأخيرتين، الأمر الذي تسبب في اختناقها إقتصاديا.

ومن منطلق مد يد العون والمساعدة للدول الإسلامية والعربية، تحركت المملكة العربية السعودية، لإنقاذ الأردن الشقيق، من الوضع الإقتصادي الخانق، كما ذكرت السلطات الأردنية، حيث أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أول أمس، اتصالات مع إخوانه  صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية وصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة وتم الاتفاق على عقد اجتماع يضم الدول الأربع في مكة المكرمة اليوم الأحد لمناقشة سبل دعم الأردن الشقيق للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.

تخفيف معاناة الشعب السوري
وفي 25 إبريل أعلن وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، خلال مؤتمر بروكسل لمانحي سوريا،  تقديم المملكة مبلغ 100 مليون دولار "لتخفيف معاناة الشعب السوري الشقيق"، مفيدا بأنها استقبلت 2.4 مليون سوري منذ اندلاع الأزمة في سوريا.

وكشف "الجبير"- آن ذاك - أن المساعدات الإنسانية، التي قدمتها المملكة "للأشقاء السوريين في الداخل السوري ودول الجوار"، بلغ حجمها مليار دولار، معربا عن أمل السعودية في أن يتم تنفيذ الاتفاقات، التي أيدتها القرارات الدولية الخاصة بوقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها في كل أنحاء سوريا.

القضية الفلسطينية
وعبر تاريخ المملكة، تفاعلت السعودية في مختلف مراحل حكمها وتطوراتها مع القضية الفلسطينية، حيث رفضت تقسيم فلسطين، وشاركت ماليًّا وعسكريًّا في حرب ١٩٤٨م، وكان الملك سعود - رحمه الله - أول أمير سعودي يزور فلسطين، وذلك عام ١٩٥٣ ميلاديًّا، وصلى بالمسجد الأقصى، أما الملك فيصل فقد مثل والده في مؤتمر لندن عام ١٩٤٥ميلاديًّا، وخطب خطابًا مهمًّا، رفض فيه تقسيم فلسطين، وكان يرافقه حينها أخوه الملك خالد.

كما كان للملك فهد - رحمه الله - جهودٌ حثيثة، فقد طرح مشروعًا للسلام عام ١٩٨١ميلاديًّا، ثم جاء الملك عبدالله، وكانت القضية هاجسًا له، فطرح مبادرته التاريخية للعالم لحل القضية الفلسطينية عام ٢٠١١ ميلاديًّا القاضية بإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس، وأخيرًا واصل الملك سلمان بن عبدالعزيز، دعم قضية العرب والمسلمين، ووجه باستمرار اللجنة الشعبية السعودية، لتؤدي رسالتها الخيرية والإنسانية لمؤازرة الشعب الفلسطيني.

مواجهة مليشيات الحوثي 
ولم تترك السعودية اليمن في أزمتها مع مليشيات الحوثي، حينما أرادت الأخيرة الانقلاب على الشرعية، فقررت – آن ذاك – شن عملية "عاصفة الحزم" حيث استشعرت حينها دورها مع الجار المسلم العربي ومحاولة انقلاب المليشيات الحوثية على الرئيس الشرعي حتى أطلقت عملياتها العسكرية، واستطاعت لأول مرة تشكيل تحالف عربي إسلامي لدحر التمدد الحوثي، ونجحت في استعادة كثير من المناطق.

#هذي_هى_السعودية
وعبر تويتر في السعودية، ظهر هاستاج #هذي_هى_السعودية، ليثني المواطنون على المواقف النبيلة للملكة في حفظ الأمن والأمان في الوطن العربي والإسلامي.

وغردت وزارة الخارجية السعودية عبر حسابها على " تويتر" بصورتين إحداهما للملك سلمان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والأخرى لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وكتبت: تحمل #رسالة_سلام للعالم".

 

وعبر حسابه على تويتر، قال أحمد الجبوري: "بلد فيها مهبط الوحي وأقدس مكان على الأرض.. فيها القبائل العربية الاصيلة التي انطلقت وغمرت الأرض عدلا.. أقوى أقتصاد عربي وأكبر ترسانة عسكرية عربية والأكبر اعلاميا.. نعم السعودية الأن هي الدولة الممثلة وموقفها ممثل عن العرب أكثر من ماهو ممثل عن السعودية".

 

بينما عبر يحيي التليدي، عبر حسابه على "تويتر" عن فخره بمواقف المملكة مع الدول العربية قائلا: " موقف السعودية التاريخي مع #الأردن ليس بجديد فالسعودية دائما تتصدر مهمة نصرة الأشقاء العرب..#هذي_هي_السعوديه".

 

التعليقات

أضف تعليق