×

عطر BLEU DE CHANEL الرجالي.. اللمسة المنعشة مع الأثر الكثيف الهادئ

عطر BLEU DE CHANEL الرجالي.. اللمسة المنعشة مع الأثر الكثيف الهادئ

عطر BLEU DE CHANEL الرجالي.. اللمسة المنعشة مع الأثر الكثيف الهادئ

عطر BLEU DE CHANEL الرجالي.. اللمسة المنعشة مع الأثر الكثيف الهادئ

على الرغم من تنوع الابتكارات التي شهدتها صناعة العطور النسائية، إلا أن العطور الرجالية نادرًا ما تتنوع تركيزاتها.

بعد طرح ماء تواليت BLEU DE CHANEL الذي ابتكره جاك بولج في 2010 وماء عطر BLEU DE CHANEL في عام 2014، يأخذنا BLEU DE CHANEL إلى عالم العطر الذي لم يُتطرق إليه من قبل.

بالتعاون مع مختبر ابتكار العطور وتطويرها لدى شانيل CHANEL، ابتكر أوليفييه بولج هذا العطر ليكشف عن كل القدرات الكامنة في عطر BLEU DE CHANEL.

أراد مبتكر وخبير العطور أوليفييه بولج أن يترك أثرًا كثيفًا هادئًا الذي يحيط المكان تدريجيًا بعبيره المذهل. إنها تجربة عطرية فاخرة تبرز قوتها دون عناء.

عطر مصمم لأولئك الذين يرفضون التقيد بالصور النمطية.

عطر لأولئك الذين يثقون بقوتهم.

عطر لأولئك الذين ليس لديهم رغبة في أن يكونوا أي أحد غير أنفسهم.

عطر فريد ومتأصل الجذور

بطرحه في 2010، عزز ماء تواليت BLEU DE CHANEL من نفحات الأرز لشعور بالحيوية، كما تميز بلمسة منعشة كتلك التي تُعرف بها غابة الصنوبر في أوج فصل الصيف.

وتحتوي تركيبته رفيعة المستوى على نفحات هوائية خفيفة لعبير الجريب فروت اللاذع ونجيل الهند الجاف. وفي عام 2014، كشف ماء عطر BLEU DE CHANEL عن جانب آخر للأرز.

في هذا الإصدار، تتجلى التركيبة المميزة للابتكار الأول، ولكن مع إضافة درجات من العنبر والمسك. يمكن الشعور بلمسة من خشب الصندل في المكونات الأساسية، ولكن ما عزز من التجربة الحسية لخشب الأرز نفحات العنبر وفول التونكا الرائعة.

في 2018، يأتي عطر BLEU DE CHANEL بنسب معدلة من الخشب والحمضيات التي ميزت الابتكارين السابقين.

يمكن التعرف على الفور على المكونات العطرية الأساسية للعطر الأول بمجرد ملامسته للبشرة مع نفس النفحات العليا التي تثير القشعريرة، فضلاً عن العبير الباعث على الحيوية والإحساس المنعش للخزامي والغرنوقي. ثم يبرز الأرز سريعًا في المكونات الوسطى للتركيبة ليكون إضافة لا غنى عنها تترك أثرًا قويًا.

أما خشب الصندل من كاليدونيا الجديدة المميز بطابعه الكريمي والجذاب، فإنه من الأصناف النادرة التي تتم زراعتها بواسطة مورد مستدام تتعاون شانيل CHANEL معه بشكل جزئي لحمايتها.

وبتجزئة خشب الصندل وتقطيره وتجريده من أي زيادات، يتم الحصول على مزيج من القوة مع قليل من النعومة. ويترك أثرًا أكثر كثافة، مع إبراز لمسته اللطيفة في نفس الوقت. كما يتمتع بطابع فاخر، فلن تتمكن من الاستغناء عنه بمجرد تجربته.

"كانت الصعوبة تكمن في تحديد الدرجة المناسبة لنعكس من خلالها التركيز المثالي "للعطر الرجالي". كان علينا تجنب تكرار ما ابتكرناه بالفعل. فيمكن التعبير عن كثافة العطر وفخامته دون فرض مكونات عطرية مبالغ فيها. أردت أن يبرز خشب الصندل أكثر ليندمج مع نفحات الأرز والمكونات العليا المنعشة." 

- أوليفييه بولج، مبتكر وخبير العطور لدى شانيل CHANEL

كل درجات BLEU DE CHANEL

إن حلقة الوصل بين الابتكارات الثلاثة لعطر BLEU DE CHANEL هي الأرز الذي تمت صياغة ثلاث درجات مختلفة منه.

ماء تواليت BLEU DE CHANEL.

تم ابتكار ماء التواليت المميز بواسطة جاك بولج في 2010. إن هذا العبير العطري – الخشبي يحتوي على الأرز الجاف الباعث على الحيوية والنشاط.

ويمتزج مع نفحات من الحمضيات اللاذعة مثل الجريب فروت ودرجات عطرية وجذور نجيل الهند ليترك أثرًا باعثًا على الراحة من تناغم المسك ولمسة خفيفة من خشب الصندل.

ماء عطر BLEU DE CHANEL.

في عام 2014، أبدع جاك بولج هذا الإصدار الجديد من العطر، وبرز فيه الأرز بعبير أكثر جاذبية. ويمتزج الأرز هنا مع النفحات العنبرية وتناغم المسك الناعم، فضلاً عن نسبة أكبر من خشب الصندل.

عطر BLEU DE CHANEL.

صمم أوليفييه بولج هذا الإبداع العطري – الخشبي. وتم فيه التلاعب بشكل كبير على درجات خشب الصندل، فيكسر بذلك الأفكار المسبقة عن العطور الرجالية ويخرج عن نماذجها المألوفة. إنه تركيز أكثر كثافة لثقة أكبر وأناقة لا مثيل لها.

التعليقات

أضف تعليق