×

هل نأكل في أوقات لا تتناسب مع ساعة أجسادنا البيولوجية ؟

هل نأكل في أوقات لا تتناسب مع ساعة أجسادنا البيولوجية ؟

يؤكد بعض العلماء صحة المقولة السابقة ؛ فتناول كميات كبيرة من السرعات الحرارية في الصباح الباكر قد يكون مفيد لصحتنا لأنه يتناسب بشكل مثالي مع ساعة الجسم البيولوجية .

جميعنا يعتقد أن ساعة الجسم البيولوجية ؛ هو الأداة التي تعمل على تحديد أوقات خلودنا إلى النوم فقط ؛ إلا أن هذه الأداة العبقرية ؛ توجد في كل خلية من خلايا جسم الإنسان ؛ حيث تتحكم بالعديد من العوامل الأساسية مثل تنظيم ضغط الدم، ودرجة حرارة الجسم ومستويات الهرمونات في الدم، وغيرها.

ويردد الكثيرين المقولة الشهيرة «افطر كالملوك وتغدي كالأمراء و تعشي كالفقراء»؛ فهل نأكل بشكل صحيح يتناسب مع ساعة الجسم البيولوجية ؟

تخطط لزيارة سنغافورة.. نشاطات فاخرة تجعلك تتمتّع بتجربة سياحية استثنائية

يؤكد بعض العلماء صحة المقولة السابقة ؛ فتناول كميات كبيرة من السرعات الحرارية في الصباح الباكر قد يكون مفيد لصحتنا لأنه يتناسب بشكل مثالي مع ساعة الجسم البيولوجية .

ويشير الباحثون إلى أن تناول وجبة كبيرة في المساء ؛ هو كارثة لا يتحملها جسم الإنسان ؛ حيث يستعد الجسم في هذا التوقيت إلى الخلود للنوم وبالتالي تهيئ الساعة البيولوجية الجسم ؛ لاستهلاك أقل طاقة ممكنه .

روضة السبلة.. أهمية تاريخية ووجهة سياحية

وأكد علماء التغذية أنه يمكن للإنسان التخلص من الوزن الزائد ومن هاجس السمنة بشكل نهائي بمجرد أن تتناول الطعام في الأوقات التي تناسب ساعتك البيولوجية والذي سينعكس بشكل فعال على تحسين الوضع الصحي للجسم .

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق