×

#نعم_أتغير.. أهم النصائح الطبية لمرضى الكلى في رمضان

#نعم_أتغير..أهم النصائح الطبية لمرضى الكلى في رمضان

القصور الكلوي الحاد

الغسيل الدموي

زراعة الكلى

#نعم_أتغير..أهم النصائح الطبية لمرضى الكلى في رمضان

تعتبر أمراض الكلى واحدة من أخطر الأمراض خزرة وفتكاً على صحة الإنسان وحياته بشكل عام فهي تحدث تغييرات جذرية على كل ما يتعلق بالإنسان من شراب وطعام وتفرض عليه نمط حياة معين من أجل حتى لا تتطور الأمور نحو الأسوأ وتهدد حياة المصاب .

يمكنها تهشيم رأسك.. هكذا قتل عشرات المُدخنين أنفسهم بـ«السيجارة الإلكترونية»

وفيما يتعلق بالصيام لا يستطيع المصابين بمرضى الكلى الصوم دون الحصول على الموافقة والرخصة الطبية بكل تأكيد لأن إصابة عضو مسؤول حيوي مسؤول عن تنقية الجسم من السموم أمر لا يستوجب المخاطرة بالصيام بكل تأكيد

ولحسن الحظ أن مرض الكلى ينقسم إلى عدة أنواع وأقسام وهي القصور الكلوي الحاد وهم لا يستطيعون الصوم مطلقاً لأنه فيه تحديد شديد على حياتهم ومرضى الغسيل الدموي وهم المصابين الذي يمكنهم الصيام بشكل طبيعي بعض لأيام معينة التي لا يخضعون فيها لعملية غسيل الدم  وأخيراً مرضى زراعة الكلى ويجب عليهم الابتعاد عن الصوم بسبب نقص كفاءة الكلى المزروعة حديثاً في التعامل والاحتفاظ بالسوائل وهو ما يجعل الصيام خطر من الناحية الطبية ومهما كانت طبيعة ومرحلة أمراض الكلى يفضل دائماً خلال شهر رمضان الكريم  الحصول على الموافقة الصحية قبل التفكير في الصيام  من أجل تجنب أي مضاعفات غير مستحبة .

وللمزيد من التعميق في الأمر سوف يتضمن التقرير التالي شرح تفصيلي بطبيعة أنواع أمراض الكلى الـ 3 السابق ذكرها والنظام الغذائي المناسب للمصابين الراغبين في الصيام خلال شهر رمضان .

1- القصور الكلوي الحاد 

كما ذكرنا من قبل عن طبيعة وتأثير هذا المرض العنيف فإن المصابين بهذا المرض معفيون من الصيام على الجانب الطبي وذلك حتى  يتم التأكد بشكل تام من استعادة الكلى لحالتها الطبيعية واستجابتها للعلاج وارتفاع كفاءتها الوظيفية من جديد بعد تلقي العلاج .

ويقسم الأطباء مرضى القصور الكلوي إلى درجات وطبقات مختلفة حيث يمنع صيام المصابين بمرض القصور الكلوي من الدرجة الثالثة منعاً باتاً بسبب فقدان الكلى لقدرتها على الاحتفاظ بالسوائل بداخل الجسم وفي تلك الحالة قد يؤدي الصيام إلى حدوث فشتل وتلف كلوي خطر يهدد الحياة .

لذلك دائماً ما ينصح المصابين بالقصور الكلوي زيارة الطبيب ومعرفة حجم الضرر ومدى خطورة الإصابة على الكلى والحصول على الرأي الطبي في إمكانية الصيام من عدمه .

أهم النصائح للحفاظ على صحة ونظافة الفم خلال شهر رمضان

2- الغسيل الدموي 

فيما يخص المصابين بمرض الغسيل الدموي فإن صيام أيام متقطعة خلال الأسبوع والتي لا يتم فيها عملية الغسيل أمر مصرح به طبيعاً أما بخصوص الأيام المخصصة للغسيل الدموي فإن الإفطار فيها ضروري وذلك بسبب حتمية منح المريض محاليل وريدية مغذية وهو الأمر الذي يبطل الصيام شرعاً .

ويواجه مرضى الغسيل الدموي تحدياً طبياً يجب عدم إهماله على الإطلاق وهو المتعلق بالانتباه والحذر الشديد لكميات المياه أو السوائل التي يتم تناولها عقب الإفطار لأن تخطيها اللتر يومياً يؤدي إلى فقدان الكلى لقدرتها على التعامل مع السوائل وهو يجعلها تتجمع على القلب والرئتين .

أما بالنسبة لمرضى الغسيل البريتوني فالأمر مختلف فيما يتعلق بالصيام وذلك لأن وجود سوائل ومحاليل مغذية داخل مكونات الدواء المستخدم في الغسيل يبطل الصيام ولهذا من المستحيل أن يصوم مرضى الغسيل البريتوني .

3- زراعة الكلى 

ضعف كفاءة الكلى المزروعة على التعامل مع السوائل وحتمية تناول الأدوية في مواعيد صارمة ومنتظمة بجاب إصابة أغلبية زارعي الكلى بمرض السكري تجعل من صيام مصابي زراعة الكلى أمر خطر وصعب للغاية ولا يتم إلا باستشارة الأطباء مع إجراء فحوصات دورية خلال شهر رمضان .

- أما بالنسبة للأنظمة الغذائية لمرضى الكلى أثناء الصيام والتي تدعمهم وتضمن لهم صيام آمن فإن  الحرص على الالتزام وتطبيق النصائح التالية أمر حتمي لا بد منه ..ومن أهمها :- 

1- عدم إهمال وجبة السحور للحصول على المزيد من الطاقة والسعرات الحرارية خلال ساعات الصيام في اليوم التالي وذلك بسبب احتياج مرضى الكلى للسعرات الحرارية بمعدل يفوق البشر الطبيعيين .

2- تنوع النظام الغذائي اليومي والحرص على اتزانه واحتوائه على العناصر الغذائية التي ينصح بها الطبيب .

3- التجنب التام للأطعمة المملحة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم والبوتاسيوم والفوسفور خاصة خلال الصيام وهو ما يعني تجنب تناول بعض الخضراوات والفواكه مثل الطماطم والبطاطس وجميع البامية والخضراوات الورقية بجانب الموز والمانجو والشمام بالإضافة إلى المشمش والخوخ والتمر والمشروبات الغازية والحليب ومشتقاته وأخيراً المكسرات .

4- تجنب درجات الحرارة العالية والاطعمة المالحة والتقليل من كميات الحلوى المستهلكة والأطعمة الدهنية بسبب ارتفاع قابلية إصابة مرضى الكلى بأمراض القلب والشرايين بنسبة أكبر من غير المصابين  .

العناية الصحية لمرضى السكري خلال صيام شهر رمضان

وعلى الرغم من الخطوط العريضة التي يسير عليها جميع مرضى الكلى  فيما يتعلق بنظامهم الغذائي إلا أن هناك بعض الأمور الدقيقة التي يختص بها كل نوع من أمراض الكلى ولعل من أهمها :- 

1- يجب التزام المصابين بقصور الكلي بالتقليل قدر المستطاع من تناول البروتينات والأطعمة التي تحتوي عليها بسبب احتمالية تسببها بالفشل الكلوي بشكل  كامل وزيادة المواد السامة الناتجة عن هضم البروتينات (اليوريا) بالجسم خلال مرحلة ما قبل الغسيل في حال ما إذا سمح لهم الطبيب المعالج بالصيام .

2- تناول مرضى الغسيل الكلوي للبروتينات أمر هام وأساسي على عكس المصابين بقصور الكلى وذلك لتعويض الكمية الكبيرة من البروتينات المفقودة خلال الخضوع لإجراء غسيل الكلى الدموي بجانب شرب كمية لا تقل عن اللترين من الماء ى مرحلة ما قبل الغسيل الكلوي في حال ما إذا كانت كمية البول طبيعية وسليمة والعكس صحيح في حال إنتاج معدل من البول أقل من الطبيعي وذلك منعاً لاحتباس السوائل و حدوث مضاعفات على القلب والرئتين .

- المصدر

-مصدر 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق