×

شاهد| كيف أصبح الزعماء مادّة دسمة للسخرية والضرب والإهانات ؟

الزعماء والحكام مادّة دسمة للسخرية والضرب والإهانات

على الرغم التشديدات الأمنية التي يُحيط بالرؤساء وحكام العالم من أطقم الحرس ورجال الأمن الأمر الذي يجعل الوصول إليهم أمرا مستحيلا، إلا أن هناك بعض الحالات التي كان فيها الزعماء والحكام في مرمى أعدائهم في مواقف محرجة وثقتها عدسات الكاميرات جعلتهم عرضة للإهانات المباشرة أو الضرب.

نيكولاي ساركوزي

تعرض الرئيس الفرنسي السابق نيكولاي ساركوزي إلى القذف بالبيض عقب نزوله من سيّارته أثناء إحدى جولاته بحملته الانتخابيّة الأخيرة، وأثناء انشغال طاقم الحراسة الخاص ولم يحميه سوى مقهى صغير لجأ إليه ليختبئ من المتظاهرين الغاضبين.

فرانسوا هولاند

بينما كان يستعد لإلقاء كلمته أمام جمهوره أثناء إحدى جولاته الانتخابية تمهيدًا لترشحه لرئاسة فرنسا، قام أحد الفرنسيّين الغاضبين بإلقاء كميّة كبيرة من الطحين على وجه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند!

رجب أردوغان

لم تخل قائمة صوب الحذاء على الرؤساء من وجود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وذلك في 22-2-2010 حيث قام أحد المواطنين السوريين من أصل كردي برشق أردوغان بالحذاء في مدينة أشبيلية في إسبانيا.

سيلفيو برلسكوني

وفي واقعةٍ تعدّ الأعنف في أوروبا، أُصيب سيلفيو برلسكوني رئيس الحكومة الإيطاليّة الأسبق، في وجهه عقب تعرّضه للضرب من قبل أحد الأشخاص.

جورج بوش

ربّما هي الواقعة الأشهر في العالم العربي، حين خلع الصحفي العراقي منتصر الزيدي حذائه عام 2008 وألقاه على الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش أثناء تواجده بالعراق، حيث شاهد العالم الواقعة على الهواء مباشرةً.

أحمدي نجاد

فيما بات حذاء السوري عز الدين خليل الجاسم واحدًا من أشهر الأحذية مع بدايات عام 2013 بعد أن قذف به الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد أثناء زيارته لحي الحسين في القاهرة.

وين جيا باو

كما تعرض للقذف بالحذاء رئيس الوزراء الصيني السابق “وين جيا باو” في عام 2009 من قِبَل طالب ألماني أثناء إلقائه كلمة في جامعة “كمبردج” وقطع هذا الحادث كلمته التي كان يلقيها “وين” في آخر يوم من جولته في أوروبا.

معمر القذافي

أمّا الواقعة الأعنف في العالم العربي مؤخّراً، فكانت الاعتداء على الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، حيث اعتدى عليه مسلّحون بالضرب حتى الموت في أكتوبر من عام 2011.

نواز شريف

أما أحدث الاعتداءات فكانت من نصيب رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف، الأحد بعدما ألقى طالب سابق في معهد في لاهور حذاء في وجه شريف الذي لم يتضرر بسببه فيما تم اعتقال المهاجم الذي يدعى طلحة منور وقد تم نقله إلى المستشفى بسبب تعرضه للضرب من قبل موظفي المعهد والطلاب بعد الحادث.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق