×

رسميا.. تدشين #دار_الاوبرا_السعوديه.. و#هيئة_الترفيه: «نسعي لجذب السائح الخليجي لحضور فاعلياتنا»

رسميا.. تدشين #دار_الاوبرا_السعوديه.. و#هيئة_الترفيه: «نسعي لجذب السائح الخليجي لحضور الفاعليات السعودية»

بعد تلميحه منذ قرابة العام إلى أن السعودية ستبني دار أوبرا، كشف أحمد بن عقيل الخطيب رئيس الهيئة العامة للترفيه عن البدء بإنشاء دار الأوبرا السعودية تحقيقا لرؤية 2030، مبينا أن السعودية ستستثمر 240 مليار ريال (نحو 64 مليار دولار) في قطاع الترفيه خلال السنوات العشر المقبلة، يتم جمعها من الحكومة والقطاع الخاص.

وقال الخطيب، في تغريدة بالحساب الرسمي لهيئة الترفيه على تويتر: "نحن لانتحدث عن خطط.. بدأ التنفيذ وسنستمر حتى نصل للمستوى المأمول ونحقق أعلى المعايير العالمية".

وأكد الخطيب في المؤتمر الصحافي الذي عقد بعد حفل الهيئة لإطلاق وتدشين روزنامة الترفيه 2018 في الرياض، أن قطاع الترفيه ساهم في توظيف 17 ألف مواطن ومواطنة في 2017، ونهدف للوصول إلى 220 ألف موظف.

موضحا أنه خلال العام 2017 أقامت الهيئة 2200 فعالية، وتهدف للوصول إلى 50 ألف فعالية في 2030.

وأضاف أن الهيئة أقامت عدة شراكات مع بعض الجهات الحكومية كهيئتي السياحة والرياضة، إضافة إلى العديد من الشركات خلال روزنامة 2018 مضيفا أننا في السابق كان المستثمرون يذهبون إلى خارج المملكة حتى ينتجوا أعمالهم لتعرض داخل #السعودية، واليوم سيحدث التغيير وسيتم توطين كل ما يتعلق بالترفيه.

وفي هذا الإطار، تصدر وسم بعنوان: "#دار_الاوبرا_السعوديه" قائمة ترند موقع التواصل الاجتماعي تويتر، واعاد تداول الوسم آلاف المغردين، واكنت هذه هي أبرز التعليقات: 

حيث علقت نوره بنت فهد، على الوسم، من خلال تغريدة لها على تويتر، قائلة: "باذن الله تكون على مستوى عالمي وقوي".

كما علق فيصل العنزي، احد رواد تويتر، على الوسم، قائلا: "كفوووووووووووووووووووو حبايبي عقبال معاهد سينمائية وموسيقية".

فيما نشر الحساب الرسمي لصحيفة الاقتصادية السعودية، تغريدة حول فاعاليات هيئة الترفيه السعودية، جاء فيها: "#هيئة_الترفيه : نسعى إلى أن يأتي السائح الخليجي لحضور الفعاليات #السعودية بعد أن كان السائح السعودي هو من يذهب إليهم".

وتسعى "رؤية 2030" لتطوير قطاع الثقافة في المملكة، وتأسيس مراكز حاضنة للإبداع، وتوفير منصات للمبدعين للتعبير عن أفكارهم وطموحاتهم، وكذلك خلق صناعة ثقافية تعنى بالفن والمسرح والسينما، والأنشطة الفنية والتشكيلية، وتحويل الثقافة إلى عنصر رئيسي للتواصل بين الناس ورافد للاقتصاد.

 كما تعزز "الرؤية" اتجاه السعودية إلى توسيع قاعدتها الثقافية وتطوير البنية التحتية لقطاع الثقافة والترفيه لتصبح جزءًا من تحسين مستوى معيشية المواطن السعودي، ورافدًا حضاريًا واقتصاديًا.

وفي وقت سابق، كان الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه في السعودية فيصل بافرط كشف أنه سيتم الإعلان عن مبادرات الهيئة الجديدة للعام الجاري خلال أسبوعين.

وأضاف بافرط، في مقابلة خاصة مع العربية على هامش القمة العالمية، أن سبب تواجد الهيئة في القمة هو تسليط الضوء على المبادرات التي قامت بها المملكة لتنمية السعادة لدى مواطنيها.

من جانب آخر، شدد بافرط على أن السعادة والإنتاجية تمشيان جنبا إلى جنب.

وكانت انطلقت اليوم فعاليات القمة العالمية للحكومات في دبي في دورتها السادسة، والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام.

وسيتم طرح مواضيع عديدة، أهمها الذكاء الاصطناعي والسعادة واستيطان الفضاء.

توقعت هيئة الترفيه السعودية أن يبلغ الإنفاق الاجمالي على الترفيه في البلاد نحو 36 مليار دولار أي ما يعادل 135 مليار ريال بحلول العام 2030.

وخلال ورشة "حوار السعادة" التي أقيمت ضمن القمة العالمية للحكومات في دبي، أشار بافرط إلى توقعات بتوفير أكثر من 224 ألف وظيفة نصفها وظائف مباشرة في مجال الترفيه بالسعودية.

وتستهدف الرؤية السعودية لعام 2030، جذب الإنفاق على الترفيه والسياحة في الخارج والمقدر حاليا بنحو 22 مليار دولار.

التعليقات

أضف تعليق