×

#كيف_تقلل_مصاريفك ؟.. 7 نصائح لإدارة ميزانيتك بنجاح

ضع خطة واقعية

قم بتخفيض مصاريف المنزل

قم بمبادلة السلع

عدّل خطة اشتراك هاتفك

استغل مواسم التخفيضات

استشر ذوي الخبرة

استعن بتطبيق يساعدك على إدارة الميزانية

يتعرض الكثير من الأشخاص إلى التوتر الدائم والقلق المستمر بسبب المال. فالمال شيء يتم الحصول عليه بصعوبة، لكنه يُصرف بسهولة. لذا باتت إدارة الميزانية أمرًا لا غنى عنه للفرد (كما هو للشركة) حتى يستطيع الإيفاء بمتطلبات الحياة دون قروض أو أعباء نفسية. 

فيديو| #فتح_باب_الاعتراض_حساب_المواطن.. تعرف علي خطوات تقديم الاعتراض

يتعرض بعض الرجال الى نوع من التوتر والقلق بسبب ميزانية المنزل، وذلك يرجع لصعوبة طرق كسب المال، فبالتالي فإن ميزانية المنزل التى ستأكل هذا المال، لابد وأن يتم تنظيمها بشكل جيد حتى لا يضطر الى الاقتراض أو التعرض لحالات القلق بسبب عدم اتزان الميزانية. 

#امر_ملكي بترقية 427 عضوا بالنيابة

وحول إمكانية تقليل النفقات بالنسبة للأشخاص والعوائل، دشن نشطاء موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وسما بعنوان: "#كيف_تقلل_مصاريفك"، وذلك في محاولة للتوصل الى بعض الحلول حول كيفية تقليل المصاريف والنفقات، حتى يحدث اتزانا في المنظومة، واعاد آلاف المغردين تداول الوسم، وكانت هذه هي أبرز التعليقات: 

تعرف علي نتائج #قرِعه_كاس_خادم_الحرمين_الشريفين

حيث علق جمال، احد رواد تويتر، علي الوسم، قائلا: "-الصدقه -التقليل من الكماليات -الادخار".

كما علق محمد، احد رواد تويتر، حول كيفية تقليل المصاريف، قائلا: "الصدقة لها تأثير عجيب في دفع أنواع البلاء ولو كانت من فاجرٍ أو ظالمٍ بل من كافر فإن الله تعالى يدفع بها أنواعاً من البلاء، وهذا أمر معلوم عند الناس خاصتهم وعامتهم وأهل الأرض مقرون به لأنهم قد جربوه".

فيما علق عبدالله البوسعيدي، احد رواد تويتر، علي الوسم، قائلا: "التخطيط أول وأخير، أن تكون واضح مع نفسك".

والتقرير التالي يوضح 7 نصائح مجربة وفعالة لتقليل المصاريف وتوفير المال لأمور أكثر أهمية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن بعض هذه النصائح تأثيرها محدود في بعض الدول، بينما لها تأثير أكبر في دول أخرى.

ضع خطة واقعية


إن وضع خطة غير واقعية لصرف الأموال سينتج عنها أحد أمرين:

1- أن تعيش في ضيق مالي يكدر عليك صفو حياتك.
2- أن تكون مبذرًا في صرف المال وتختل لديك أولويات الصرف.

كن واقعيًا في وضع خطة للميزانية الشهرية إن أردت ألا تعاني نهاية الشهر، ومن خلال خطتك الواقعية ستكون قادرًا على توفير المال لاحتياجاتك طوال الشهر، كما ستتمكن من توفير مال للترفيه ومال إضافي للادخار.

قم بتخفيض مصاريف المنزل


هذا لا يعني البخل والتقتير إطلاقًا! إنما يعني أن تقوم بترتيب أولويات الشراء وتحديد ميزانية شهرية محددة لاحتياجات المنزل. وهذا ينعكس على ما يلي:

إعداد الطعام في المنزل: فالطعام المعدّ في المنزل هو المصدر الأمثل للطاقة والأداء الذهني المميز، وكذلك لتوفير المصاريف. هذا لا يعني ألا تأكل في المطاعم أبدًا، لكن يجب ألا تكون هذه عادة دائمة لديك. كما يجب أن تقلل من هدر الطعام قدر الإمكان، لأن ذلك من حفظ النعمة أولًا، ومن توفير المصاريف ثانيًا.

إصلاح الأعطال المنزلية: يمكنك إصلاح الأعطال المنزلية بنفسك من خلال تعلم المهارات الأساسية لذلك، مثل: أعمال الكهرباء، والسباكة، والنجارة. هناك عدة قنوات يوتيوب تساعدك على تعلم كيفية فعل ذلك، مثل قناة Mr. Fix It.

صناعة بعض الديكورات المنزلية: هذا سيضيف جمالية للمنزل أو المكتب، وسيوفر عليك أموالًا طائلة. بإمكانك الاستعانة بقناة: Simple Home Art Decor Ideas، وقناة TOP TUBE TV على اليوتيوب، وكذلك صفحة 5-Minute Crafts على الفيسبوك.
الشراء من متاجر الجملة: وهذا كفيل بتخفيض التكلفة بنسبة 10-25% عن متاجر البيع المفرّق (بالقطعة)، ويشمل المواد الغذائية والملابس والأثاث المنزلي وغير ذلك من الاحتياجات.

قم بمبادلة السلع


بدلًا من أن تشتري كتبًا أو ملابس جديدة، قم بمبادلة ما لا تحتاجه بما تحتاجه. فهناك العديد من المؤسسات والمواقع الالكترونية التي تعمل كوسيط لخدمة وتوصيل الأشخاص الذين يريدون تبادل البضائع أو بيعها بسعر أقل من سعر المتاجر. فمن المتاجر الإلكترونية التي تبيع الكتب الجديدة والمستعملة بأسعار زهيدة جدا وتشحنها إلى جميع دول العالم، موقع ThriftBooks.

وهنا سأقف قليلًا مع قصة الشاب كايل ماكدونالد والتي تؤكد على قوة وجدوى عملية التبادل. فقد كان الشاب كايل عاطلًا عن العمل، واستطاع من فكرة بسيطة أن يمتلك منزلًا رائعًا في مزرعة دون أن يدفع سنتًا واحدًا!

قام كايل بمبادلة مشبك ورق أحمر بمنزل من خلال 14 عملية تبادل عبر الإنترنت، حيث كان يود التجارة بشيء ما، فلم يجد أمامه سوى مشبك أحمر على المكتب. بدأ بعرض المشبك الأحمر على الإنترنت طالبًا استبداله بأي شيء ذو قيمة. فجاءه عرض باستبدال المشبك الأحمر بقلم على شكل سمكة، ثم استبدل هذا القلم بمقبض باب خشبي، ثم استبدله بشواية، واستمر على هذا المنوال إلى أن حصل على بيت خشبي مكوّن من طابقين في مزرعة. وجرى ذلك على مدى سنة كاملة.

عدّل خطة اشتراك هاتفك


في كثير من الأحيان نجد أننا نشترك في خطة هاتف (ثابت أو جوال) لا تغطي لنا احتياجاتنا من الإنترنت أو الاتصالات. وهذا يؤدي بنا إلى دفع مزيد من النفقات على الاستخدام الإضافي. وفي أحيان أخرى نفعل العكس؛ فنستخدم خطة اشتراك تفوق حاجاتنا بكثير.

قم بإجراء سلسلة تجارب لخطط الاشتراك المتاحة، ثم جد المعادلة الأوفر لك في الاستخدام واعتمدها. حاول تخفيض الاشتراك في باقة الإنترنت على الجوال والاعتماد على الشبكة المحلية Wi-Fi.

لي قريب وفّر أكثر من 50% من مصاريف الاشتراك (وهي تعادل 110$ تقريبًا) باعتماد خطة مناسبة للهاتف والجوال، فلا تستهن بالأمر.

استغل مواسم التخفيضات


قرأت هذه النصيحة مرارًا ولكن بصراحة لم أكن أؤمن بأنها ستحدث فرقًا كبيرًا إلى أن تأكدت من ذلك بالتجربة.

في إحدى المرات تعجّلت بشراء قطع أثاث منزلي قبل موسم التخفيضات، ثم وجدتها بعد أقل من شهرين بسعر أقل بنسبة 70% من سعرها الأصلي. لا داعي لأن أصف لك شعوري المرير. 

مواسم التخفيضات كفيلة بتوفير مصاريف أكثر مما تتصور. لا يتضح لك ذلك إلا بالمقارنة السنوية بين ما تدفعه بالوضع الطبيعي وما تدفعه خلال العروض.

قم بتحديد حاجاتك الشهرية والسنوية في قائمة، ثم اقتنص الفرص المناسبة لشرائها. ستجد بعض تطبيقات الجوال التي تساعدك على ذلك عبر جمع كل العروض المتاحة في المتاجر المحلية ضمن تطبيق واحد. ابحث عن تطبيق كهذا في دولتك واستخدمه. (لكل دولة تطبيقات خاصة بها، لذلك لا أستطيع أن أقدم لك اسم تطبيق واحد يقوم بتقديم العروض لجميع الدول.)

لكن انتبه أن تقع في فخ التخفيضات!

اشتر ما تحتاجه فقط ولا تشتر ما لا تحتاجه حتى لو كان عليه خصم 90%. ولا تقنع نفسك بأنك ستحتاجه لاحقًا  فهذا تضييع للمال في غير مكانه.

استشر ذوي الخبرة


إن كنت لا ترى تحسنًا في ميزانيتك أو عدت إلى عاداتك القديمة، استشِر ذوي الخبرة أو سجّل في دورة تدريبية عن إدارة الميزانية المالية الشخصية. فاستثمار وقتك في تعلّم كيفية التحكم في ميزانيتك ونفقاتك بشكل مناسب سيجعل منك شخصًا أكثر سعادة وأقل توترًا بسبب المال، وسيحقق لك كافة احتياجاتك ورغباتك المالية مع مرور الوقت.

استعن بتطبيق يساعدك على إدارة الميزانية


في الحقيقة، إن أكثر ما حسّن ميزانيتي المالية هو الاستعانة بتطبيق ممتاز، لأن ذلك جعلني قادرًا على رؤية حجم الدخل والمصاريف والأصول والخصوم والمدخرات بزاوية واسعة لم أكن أراها من قبل.

نصيحتي لك أن تستخدم برنامج يقدم لك خاصيتين أساسيتين في إدارة الميزانية:

متابعة المصاريف Expenses Tracking.
تحديد الأهداف Goals Setting.

وقد قمت بإجراء بحث طويل وعميق عن أقوى البرنامج التي تساعد الفرد على إدارة الميزانية بكفاءة، فوجدت تطبيقين، وهما:

تطبيق مصاريف: وهو تطبيق عربي ممتاز لإدارة المصروفات وتحديد الأهداف المالية، يمتاز بسهولة الاستخدام وبلغته العربية السهلة. يمكنك من خلاله تسجيل مصاريفك أولًا بأول، كما تتوفر فيه خاصية التذكير، أي أنه يقوم بتذكيرك بتسجيل المصاريف كل يوم حتى تعتاد على الأمر. التطبيق متوفر على أنظمة iOS و Android و Windows Phones. وهو مجاني!

تطبيق YNAB: وهو اختصار لعبارة You Need A Budget. هذا التطبيق – في رأيي الشخصي – هو الأفضل على الإطلاق! مزاياه تفوق مزايا تطبيق (مصاريف) كميزة متابعة الأصول والخصوم والديون عمومًا، وديون بطاقات الائتمان. وميزة إمكانية التحكم بالميزانية من متصفح الكمبيوتر بالإضافة إلى تطبيق الجوال، والتخزين السحابي لها. وميزة المرونة في الميزانية. لكن هذا التطبيق تجريبي لمدة 34 يومًا، بعدها عليك أن تدفع اشتراك سنوي قدره 50$. (وفي رأيي هذا استثمار مُجدٍ)

التعليقات

أضف تعليق