×

مجموعة بيل.. قصة شركة تمكنت من الدخول إلى كل منزل في العالم

مجموعة بيل .. قصة شركة تمكنت من الدخول إلى كل منزل في العالم

قد لا يميز الكثيرون اسم مجموعة بيل التي تمكنت على مدى عقود من الزمن من الوصول إلى كل منزل في العالم عبر منتجاتها المميزة مثل جبنة "كيري"، "البقرة الضاحكة"، بالإضافة إلى "بابي بيل"، "ليردمر" و"بورسين" وهي العلامات التجارية الأساسية التي يتم توزيعها في خمس قارات، ومنذ عام 2015 تم تأسيس مجموعة بيل في 33 دولةً وتباع منتجاتها في 130 دولةً حول العالم، إنها قصة صانع الجبن من فرنسا الذي أصبح لاعباً دولياً رئيسياً. 

نتائج استطلاع شامل في «منتدى مسك العالمي» عن التكنولوجيا والأسواق الناشئة

أسس جول بيل في عام 1865 عمله في صناعة الجبن وتجارتها في منطقة جورا الفرنسية، وبعد وفاته في عام 1904 تولى ابنه ليون بيل أعماله، وتمكن من الإقلاع في صناعة الجبن بعد الحرب العالمية الأولى وكان هدفه توفير الجبن بجودة عالية وأسعار معقولة وبحيث يكون من السهل تخزينها، وفي عام 1922 أسس أول مصنع لصناعة الجبن المعالج تحت اسم فروماجيريز بيل. 

كيف صنعت هذه الشركة 11 مليارديراً بثروات تصل لـ100 مليار دولار ؟!

أطلق ليون علامة البقرة الضاحكة في عام 1921 والذي كان منتجاً جديداً على الفرنسيين بسبب طعمه اللذيذ وملمسه الناعم وشكله الثلاثي الأبعاد وطريقة تعبئته وتغليفه، وأطلقه بإعلان مبتكر لبنجامين رابيير الذي صمم صورة البقرة الحمراء. وبدأ التوزيع التجاري لجبنة البقرة الضاحكة في عام 1924 وأسس ليون أول مصنع للجبن المعالج في لونس لوسونييه، وبعد عامين بنى مصنعاً جديداً في لونس. 

تعرف علي تفاصيل نظام التجارة بالمنتجات البترولية

وفي عام 1929، تم إنشاء أول شركة تابعة لبيل في المملكة المتحدة، وبحلول عام 1933 تم إنشاء شركة فرعية أخرى في بلجيكا. وفي عام 1937، تم تعيين روبرت فيفيت صهر ليون بيل كمدير عام للشركة والذي أصبح رئيس الشركة في عام 1941 وقاد نمو الشركة داخل فرنسا وخارجها حتى عام 1966. وبعد عام واحد تم تأسيس شركة فرعية أخرى في هولندا والمعروفة باسم "بيل هولندا"، وفي عام 1968 اندمجت شركة بيكون مع بيل.

وبين عام 1970 حتى 1974 تم تأسيس العديد من الشركات الفرعية في الولايات المتحدة الأمريكية واستحوذت على كروسون في المملكة المتحدة لتصبح معروفة باسم بيل المملكة المتحدة، بالإضافة إلى سويسرا "بيل سويس" وفي المغرب عرفت باسم "سياليم". واستمرت عملية التوسع حتى عام 2001 وشملت إيطاليا والسويد وألمانيا وإسبانيا والبرتغال ومصر وسوريا والصين وبولندا وغيرها الكثير.

تحافظ مجموعة بيل اليوم على معاييرها العالية وإلتزامها، ولايزال يدير المجموعة أحفاد ليون بيل وروبرت فيفيت الذين قاموا ببناء أول وحدة إنتاج لعلامة البقرة الضاحكة في آسيا عام 2011، ومصنع ميني بابيبيل في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2013. وكانت الشركة تعمل بشكل مستمر على تطوير منتجاتها في تناغم مع اتجاهات المستهلك وأطلقت العديد من المنتجات الملائمة كوجبات خفيفة مغذية للأطفال مثل ميني بيبي بيل وتشيز ديبرز. وفي عام 2015، حصلت المجموعة على 70% من شركة صافيلايت إحدى أكبر شركات الجبن في المغرب، بالإضافة إلى استحواذها على شركة مام في 2016 التي تمتلك علامة "Pom’Potes" و" GoGo squeeze" و"Mont Blanc".

التعليقات

أضف تعليق