فيديو| تايهي كوباياشي.. متشرد تحول إلى صاحب شركة بمليار دولار

منحت القصة الملهمة للملياردير الياباني المشرد "تايهي كوباياشي"، بارقة أمل للملايين من المحبطين، بعد الانتقال من النوم في شوارع شوارع طوكيو، إلى رئاسة شركة تكنولوجية ناشئة تجاوزت قيمتها السوقية مليار دولار هذا مختصر قصة ثراء تايهي كوباياشي.. لكن كيف فعلها؟


وبدأت رحلة كوباياشي قبل عقدين من الآن، عقب طرده في شوارع المدنية واسطة والديه اعتراضاً على قراره بترك التعليم والتوجه لعزف الموسيقى، قبل أن تنقلب حياة كوباياشي، رأساً على عقب ليبدأ بعزف الموسيقى صباحاً فيما يفترش شوارع طوكيو ليلاً.
 
وصرح كوباياشي صاحب 37 عاماً قائلاً "والداي لم يوافقا على قرار الانقطاع عن المدرسة، لأنَّهما وضعا خطَّة مالية تتيح له تلقي التعليم الجامعي".
 
"كان قرارهما مغادرة المنزل، والنزول لمواجهة مصيري في الشارع، فالشتاء بارد، حتى شعرت أحيانا أن الحياة قطعة من الجحيم، فالموت يرفرف من حولي، وأقضي نحو 80% من الوقت في مكان ما بالعراء".
 
لتظهر بارقة أمل في حياة كوباياشي بعد عرض أحد الأشخاص وظيفة للتسجيلات الموسيقية عبر الإنترنت وبعد ذلك بـ6 سنوات بدأ العمل في شركة دربته على العمل في هندسة البرمجيات.
 
وبعد سنوات من الخبرة بدأ كوباياشي مشروعه الخاص وفي 2013، شارك في تأسيس شركة فراميديا والتي تغير اسمها إلى sun في عام 2019، وتهدف الشركة إلى توفير مهندسي برمجيات للشركات الناشئة لترتفع أسهم الشركة إلى 1.4 مليار دولار.

 

x
اكتب الكلمات الرئيسية في البحث