You are here

×

هذه الأدوية تؤثر في عواطفك!

كشفت دراسة حديثة أنه على رغم أن المسكنات التي يتعاطها الكثيرون دون إذن من الطبيب، مثل إيبوبروفين وباراسيتامول تخفف الألم، فإن لها أعراضًا غير متوقعة؛ حيث إنها تعمل على الدماغ لتغيير المشاعر وحتى تعطيل معالجة المعلومات.

وبحسب الدراسة التي أوردها موقع "maxisciences" الناطق بالفرنسية، وأجراها فريق من الباحثين الأمريكيين فإن هذه الأدوية المسكنة تؤثر تأثيرًا كبيرًا في العواطف حيث إن تناول جرعة من إيبوبروفين من شأنها أن تسمح للنساء بتجاوز تجربة عاطفية مؤلمة. وكما بينت التجارب، فإن الجزيء يساعد على تقليل الشعور بالصدمة العاطفية. ومن ناحية أخرى، ثبت أن لها تأثيرًا عكسيًّا لدى الرجال، كما يكتب الموقع.

وبحسب الدراسة فإن الآثار النفسية لا تتوقف عند هذا الحد. وهناك تأثير آخر غير متوقع لباراسيتامول في العقل، وهو تأثير الجزيء على تعلق الناس بالأشياء التي يمتلكونها حيث أظهرت التجربة أن أولئك الذين تلقوا جرعة من المسكن، شعروا أن ممتلكاتهم قيمتها أقل، بل إن المسكنات كانت لها تأثير عميق في بعض القدرات المعرفية، بما في ذلك معالجة المعلومات.

وينصح الباحثون الأمريكيون بالفعل المشرعين بوضع لوائح جديدة لهذه المواد المسكنة للألم، التي يبدو أن جميع نتائجها على الصحة العامة لم تُكتشَف بعد.

 

https://ajel.sa/sites/default/files/10282-w360.mp4

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق