You are here

×

هل تعاني من تساقط شعر اللحية؟ إليك الأسباب

تساقط شعر اللحية

الدورة الطبيعية لنمو الشعر

الغسل والتجفيف

تعتمد طريقة تمشيط خاطئة

الإفراط بإستخدام مستحضرات العناية

اللعب باللحية

إطالتها بشكل مبالغ به

التوتر

تساقط الشعر الكربي

الهرمونات

الوراثة وبعض الامراض الجلدية

تساقط شعر اللحية من شأنه أن يثير إستياء أي رجل.. فهو في نهاية المطاف أمضى وقتاً طويلاً في إطالتها ومنحها ما تحتاج اليه من عناية كما أنها استهلكت الكثير من وقته وجهده. 

الإستياء هذا مفهوم ومنطقي، لان الإستمرار على المنوال نفسه سيترك الشخص بفارغات في اللحية، أو سيجعلها قليلة الكثافة وبالتالي يجد نفسه مرغم على حلاقتها. فما الذي يتسبب بتساقط شعر اللحية؟

الشارب عند عرب اليوم .. رجولة ام موضة ؟

الدورة الطبيعية لنمو الشعر

الشعر يمر بدورة نمو تنقسم الى ٣ مراحل وهي مرحلة النمو أو التنامي وتعرف بمرحلة أناجين وهي تبدأ من بصيلات الشعر وسرعة نمو الشعر ترتبط بالجينات الوراثية وهي عادة تستمر بين عامين و ٤ أعوام. 
المرحلة الانتقالية وهي تعرف بمرحلة كتاجين تستمر بين أسبوعين أو ثلاثة اسابيع وخلال هذه الفترة تتقلص بصيلات الشعر ويتقلص معدل الامدادات الغذائية لها. مرحلة تلوجين ويستمر لثلاثة اشهر وهي تعرف بمرحلة الراحة. بعد هذه المرحلة الشعر ينفصل ويتساقط ثم تأخذ بصيلات الشعر فترة «راحة» قصيرة ثم تبدأ الدورة مجدداً. تساقط الشعر وفق هذه المراحل امر طبيعي تماماً وعليه لا داع للقلق. 

سبب تساقط الشعر أكثر من المعدل

في حال كنت تعاني من تساقط الشعر بشكل أسرع مما تحتاج اليه الدورات فلعل المشكلة ترتبط بهذه الأسباب. 

للرجل الأصلع.. ما زال لديك أمل

أولاً: طرق العناية غير الصحيحة 

الغسل والتجفيف 

السبب الأساسي هو الشعر المتضرر. هناك عشرات الأسباب التي تتسبب بتضرر شعر اللحية ومنها غسل اللحية بصابون يحتوي على مواد كيميائية قاسية جداً على اللحية وغسلها بعنف وبشكل متكرر. كذلك الامر فإن التجفيف العنيف من شأنها ان يجعل الشعر يتكسر. الهدف من غسل شعر اللحية هو المحافظة على نظافتها وصحتها ولكن حين يتم تنفيذ ذلك بشكل غير صحيح فأن التأثير معاكس وعليه لا يتم إضعاف الشعر فحسب بل تجرد الشعر غير المتضرر بعد من زيوته الطبيعية وتسرع عملية تضرره. 

تعتمد طريقة تمشيط خاطئة 

لا داع لتمشيط شعر اللحية بشكل متكرر خلال اليوم الواحد لان ذلك يؤدي الى تضرر الشعر الصحي وتسريع عملية تساقطه. ان كان لا بد من تمشيطها لكونها كثيفة جداً فعليك ان تقوم بذلك لمرتين لا اكثر. 

بالاضافة الى ذلك هناك مقاربات صحيحة واخرى خاطئة، المقاربة الصحيحة هي البدء عند أطرف الشعر تقريباً ثم التمشيط نحو الأسفل الى نهاية اللحية، ثم عليك تمشيطها بشكل متدرج وببطء نحو اعلى لناحية الوجه. سبب القيام بذلك بهذا الشكل هو لمنع تكتل الشعر وتشابكه. 

الإفراط بإستخدام مستحضرات العناية

مستحضرات العناية باللحية ضرورية ولكن حين تستخدمها بشكل مبالغ فيه فالتأثير معاكس وبالتالي تجعل دورات نمو الشعر أقصر ما يسرع عملية التساقط. وبطبيعة الحال المستحضرات الرخيصة الثمن عادة تحتوي على مواد كيميائية تضر بالبشرة والشعر، وعليه ان كنت تريد العناية بلحيتك عليك شراء مستحضرات بنوعية جيدة. 

اللعب باللحية 

عادة سيئة للغاية تجد غالبية الذي يملكون اللحى يقومون بها. اللعب باللحية يتنوع بين الشد وتمرير الاصابع خلالها وغيرها من الحركات التي تجعل الشعر ينفصل عن البصيلات وبالتالي يتساقط بكثرة. 

إطالتها بشكل مبالغ به 

صحيح أنها موضة والبعض يحب اللحية الطويلة ولكن ما عليك معرفته هو انه كلما كانت اللحية أطول كلما أصبح من الصعوبة بمكان على الشعر الاحتفاظ بزيوته الطبيعية. في حال كان لا بد من إطالتها عليك الحرص على إستخدام الزيوت وفق المعدل الموصى به كي تتجنب التساقط. 

7 معلومات مهمة عليم معرفتها قبل إزالة الشعر من المناطق الحساسة (صور)

ثانياً: مشاكل صحية 

تساقط شعر اللحية لا يرتبط فقط بطرق العناية وتضرر الشعر، فبعض الاحيان هناك أسباب صحية تساهم في عملية التساقط. 

التوتر

التوتر يمكنه أن يسرع عملية تساقط الشعر من رأسك ومن لحيتك. عادة وبالشكل الطبيعي، يحصل تساقط في الشعر بمعدل حوالي 100 شعرة في كل يوم ومعظمنا لا ينتبه إلى هذا. التوتر الشديد قد يحدث تغييراً في هذا الروتين الفسيولوجي في الجسم والتسبب بانتقال كمية أكبر من الشعر إلى مرحلة الراحة قبل أوانها. 

تساقط الشعر الكربي

هو حالة مرضية حادة ومزمنة تؤدي الى تساقط الشعر بمعدل متزايد. المرض هذا يجعل الشعر يدخل مرحلة التلوجين بشكل أسرع وبالتالي تكون عملية التساقط متكرر وكبيرة وخلال فترات زمنية قصيرة. هذه الحالة تتطلب علاجاً عن طريق طبيب مختص. 

الهرمونات 

في حال كان الرجل يعاني من عدم توازن في مستويات هرمون التستوستيرون فان ذلك سيؤدي الى تساقط الشعر. وفي الواقع كلما زادت المستويات كلما تحول التستوستيرون الى هرمون الديهايدروتسترون والذي وحين  يصل إلى بصيلات الشعر يرتبط بها ويتسبب في إضعافها مما يتسبب في إضعاف الشعر وتساقطه، ومع الوقت تصبح البصيلات ضعيفة لدرجة انها تتوقف عن انتاج الشعر. وفي حال كان الشخص يعاني من إضطرابات في الغدة الدرقية فان ذلك سيؤثر على مستويات الهرمونات في الجسم أيضاً. 

الوراثة وبعض الامراض الجلدية 

الوراثة تلعب دوراً كبيراً في تساقط الشعر سواء شعر رأسك أو لحيتك. وبطبيعة الحال هذا امر لا يمكنك التحكم به لانه يحدد الطول والكثافة والعمر الإفتراضي لشعر اللحية ولذلك اما عليك حلق لحيتك أو اللجوء الى علاجات جذرية كزراعة الشعر أو الليزر أو غيرها. في المقابل هناك بعض الامراض الجلدية كالثعلبة والفطريات وحتى الأكزيما يمكنها ان تضعف الشعر وتسرع من عملية تساقطه. 

أجمل التسريحات لأصحاب الشعر الرمادي الجذاب

التعليقات

أضف تعليق