×

بين شراء القهوة ودخول السينما..«بيتكوين» يثبت وجوده على أرض الواقع

بين شراء القهوة ودخول السينما..«بيتكوين» يثبت وجوده على أرض الواقع

إعلان على واجهة فندق "ذا دي" في مدينة لاس فيغاس الأمريكية ينص أن الفندق يتقبّل الدفع بالـ "بيتكوين."

أثبتت العملات الرقمية مكانتها وبجدارة على أرض الواقع في عديد من المجالات العقاريه، والتجاريه، والتقنيه ؛ وأثبتت لكل من تراهن على فشلها أو نظر لها على أنها عملة من دون قيمة عكس ذلك ؛ وأستمراراً في طريقها لإثبات وجودها وصل «بيتكوين» مؤخراً  إلى سوق المنتجات الراقية، مثل المجوهرات، والسيارات، وحتى الفنون الجميلة.
 
ومن أبرز الشركات العالمية التي أصبحت تستخدم الـ "بيتكوين" هما "مايكروسوفت" و"بي بال،" وفي بعض الأماكن في العالم، أصبح من الممكن الدفع بالـ "بيتكوين" لشراء كوب من القهوة، أو وضع وشم، أو حتى مقابل خدمات السباكة.
 

أما في سوق الفخامة والفنون، فيعتبر غاليري «دادياني» الذي يوجد في  لندن من أول من قام بقبول الـ "بيتكوين" لعمليات الشراء؛  وتقول مؤسسة «دادياني»  إليزا دادياني إن كل شيء في معرضها متاحٌ للبيع بمختلف العملات الرقمية ؛ وأوضحت أن "العملية تتم بشكل بسيط جداً، وتتطلب من المشتري أن يكون لديه محفظة رقمية، وقد يستغرق الأمر دقائق فقط."

 
وأشارت دادياني إلى أن سبب قبول العملة الرقمية هو الرغبة بالانفتاح على سوق جديدة من "الأشخاص الراغبين باختبار العملة الرقمية مقابل الأصول الحقيقية، ما يجعلها كعملة حقيقية أكثر،" موضحة أن اعتبار العملة الرقمية متساوية في الأهمية مع العملة العادية يقترن بقبول التعامل بها في قطاعات أخرى.

التعليقات

أضف تعليق