×

«#صٍباحات_الِهلال».. كلاسيكو «جولة الوطن» يشعل الدوري السعودي

«#صٍباحات_الِهلال».. كيف اشعل كلاسيكو «جولة الوطن» الدوري السعودي؟

تتجه أنظار جماهير كرة القدم السعودية صوب ملعب الملك عبد الله، الشهير بـ"الجوهرة المشعة" في جدة، حيث تقام القمة المرتقبة بين الاتحاد وضيفه الهلال في أبرز منافسات الأسبوع الرابع من دوري المحترفين السعودي، التي تقام بصورة منفردة هذا المساء. 

«#سلمان_الحزم_يستقبل_الاخضر».. هكذا كرم خادم الحرمين المنتخب السعودي لوصوله كأس العالم 2018

حيث لاقي الأمر اهتمام كبير من جانب رواد تويتر، وتداول آلاف المغردين علي موقع التواصل الاكثر شهرة في السعودية، وسم بعنوان: "#صٍباحات_الِهلال" وذلك نظرا لاهتمامهم بمباراة الهلال والاتحاد اليوم، وانطلق الوسم في قائمة الترند، وهذا جانب من التعليقات التى تعدت الـ 55 آلف تغريدة:  

فيديو| «#مدرسه_توقف_طالبه_لانها_ممثله».. هل للمدرسة دورا في تنمية مواهب الطلاب؟

حيث علق محمد، احد رواد تويتر في السعودية، علي المباراة المرتقبة بمقطع فيديو وكتب عليه: "تكرر هالفرحه يارب". 

فيما علق ياسر، احد رواد تويتر ومشجع لنادي الهلال، قائلا: "يا اجمل صباحات العمر، بإذن الله هلاليه" منتمنيا فوز نادية المفضل.

فيما علقت بنت عبدالله، احدي رواد تويتر، وعاشقة لنادي الهلال، في تغريدة قصيرة لها قائلة: "بدايه سنه جديده، وخُلاصة التمني ؛ أن تجعل يالله أصوات جماهير الهلال تّعلو فرحة بفوزه اليوم".

وتستكمل مباريات المرحلة، الجمعة، عندما يلعب النصر مع الفيحاء، والباطن مع الأهلي، وأُحد مع الفتح. وتختتم المرحلة، السبت، حيث يلعب الاتفاق مع الشباب، والقادسية مع الفيصلي، والرائد مع التعاون في دربي منطقة القصيم.

وأطلق اتحاد كرة القدم مسمى "جولة الوطن" على هذه الجولة، بتنسيق مع الشركة الراعية، (بحسب ما أعلنه الاتحاد)، وذلك تزامناً مع حلول اليوم الوطني السعودي، حيث ستشهد بعض مباريات هذه الجولة فعاليات مصاحبة بين شوطي المباراة، كما في مواجهة الاتحاد ونظيره الهلال. 

«#طريق_الموت_حايل_الشملي».. 3 سنوات ورائحة الدم لا تغادر منطقة حائل !

وتحمل مواجهات الاتحاد مع نظيره الهلال إثارة كبيرة، حتى في ظل تراجع مستوى فريق الاتحاد حالياً، والذي خسر هذا الموسم مباراتين من أصل مواجهاته الثلاث، وحل في مركز متأخر بلائحة ترتيب الدوري، إلا أن الندية والإثارة تلازم مباريات الاتحاد مع نظيره الهلال في مباراة تحمل مسمى "كلاسيكو كرة القدم السعودية".

ويدخل الفريقان، وسط طموحات مختلفة، إلا أن العنوان الأهم هو خطف النقاط الثلاث، حيث يسعى فريق الهلال إلى تحقيق العلامة الكاملة، ومواصلة سيره بصورة جيدة نحو المحافظة على لقبه الذي حققه في الموسم القادم، أما الاتحاد فيتطلع إلى تحقيق انتصار معنوي يبعده عن التراجع بصورة أكبر نحو المراكز المتأخرة، حيث يحل حالياً بالمركز العاشر.

وتلقى مدرب الهلال ضربة موجعة قبل السفر إلى مدينة جدة استعداداً لمواجهة القمة، حيث أوضحت الفحوصات الطبية إصابة اللاعب المحلي الأبرز في الفريق نواف العابد، وعدم قدرته المشاركة في المباراة لوجود آلام في العضلة الضامة.

أما الاتحاد فما زال الغموض يكتنف مصير لاعبه الأبرز والأكثر فاعلية، فهد المولد، الذي خرج من مواجهة فريقه الأخيرة أمام الفيصلي متأثراً بإصابته، حيث ما زالت الصورة غير واضحة فيما يخص مشاركته في المباراة كلاعب أساسي، أو الحضور في مقاعد البدلاء للاستعانة بخدماته في الشوط الثاني.

وأكد مدافع فريق الاتحاد بدر النخلي أن الترشيحات المسبقة لفوز فريق الهلال على فريقه، ستكون بمثابة الحافز لهم لتحقيق الفوز، وقال "ما حدث في المباريات الماضية مجرد كبوة جواد، والفريق قادر على العودة والمنافسة مجدداً انطلاقاً من مباراة الهلال".

وأضاف النخلي "نعلم جيداً حالة عدم الرضا من قبل جماهيرنا عما قدمناه في المراحل الماضية، ونحن عاقدون العزم على تغيير هذه الصورة في لقاء الهلال لمصالحة هذه الجماهير".

وهذه المواجهة هي الثالثة لمدربي الفريقين التشيلي سييرا في الاتحاد والأرجنتيني دياز في الهلال، حيث التقى المدربان في الموسم الماضي مرتين على صعيد الدوري، ونجح التشيلي سييرا في كسب المواجهة الأولى التي جمعت بين الفريقين في الجولة السابعة من الدوري، قبل أن يتمكن دياز من رد الدين في الجولة العشرين، وهي المباراة التي قربت الهلال كثيراً من معانقة لقبه في الموسم الماضي.

ويسعى الاتحاد إلى تحقيق فوزه الأول هذا الموسم على أرضه، بعدما خسر مباراته الأولى أمام الباطن بثلاثية لهدف، وهي المباراة الوحيدة التي لعبها في جدة حتى الآن، حيث تعتبر مباراته أمام الهلال هي الثانية، بعدما خاض مواجهتي الفيحاء والفيصلي على ملعب الملك سلمان بمدينة المجمعة.

وظهر الاتحاد حتى الآن بصورة مهزوزة، حيث خسر مباراته الأولى، ثم كسب الثانية أمام الفيحاء بنتيجة كبيرة، قبل أن يتعثر مجدداً أمام الفيصلي، وهي المباراة التي أعقبت معسكره القصير في الإمارات خلال فترة التوقف، التي خاض خلالها العديد من المباريات الودية.

ويتطلع الاتحاد إلى كسب ثقة جماهيره وأنصاره، وعدم رمى ورقة الاستسلام، والابتعاد عن دائرة المنافسة على اللقب، بصورة مبكرة، حيث ابتعد الفريق عن تحقيق لقب الدوري منذ عدة مواسم، ويعود آخر موسم حقق فيه اللقب لـ2008- 2009.

من جانبه يدخل الهلال، اللقاء، بعدما نجح في التعاقد مؤخراً مع المهاجم الفنزويلي ريفاس، الذي سيعود لمدينة جدة، حيث يلاقي فريقه الأسبق الاتحاد، وسط آمال كبيرة، بوضع بصمته بالتسجيل في مباراته الثانية، بعدما شارك في المباراة الماضية أمام أُحد، التي خاضها المدرب دياز بالأسماء الرديفة بحثاً عن إراحة لاعبيه قبل المباريات المهمة.

ويبحث الهلال عن تحقيق فوز معنوي مهم قبل خوضه معترك نصف نهائي دوري أبطال آسيا أمام فريق بيرسبوليس الإيراني، يوم الثلاثاء المقبل، وهي المواجهة المرتقبة التي يسعى من خلالها لتحقيق نتيجة إيجابية تقربه من بلوغ المباراة النهائية.

ويملك الهلال أفضلية كبيرة عن نظيره الاتحاد لامتلاكه العديد من الأسماء الفنية المميزة، يتقدمها البرازيلي إدواردو، أحد أفضل لاعبي الفريق الأزرق، إضافة إلى المهاجم السوري عمر خربين، والفنزويلي ريفاس والأوروغواياني ميليسي، إضافة إلى الحارس العماني علي الحبسي، الذي شارك كلاعب أساسي في المباراة السابقة أمام فريق أحد.

وتحمل المباراة أهمية خاصة لريفاس الذي سيجد نفسه وجهاً لوجه أمام فريقه السابق الاتحاد، الذي لعب في صفوفه موسم 2015 – 2016، وسجل له 19 هدفاً، منها واحد في مرمى فريقه الحالي، كما صنع 6 أهداف أخرى خلال 25 مباراة في موسمه الوحيد مع الاتحاد، قبل أن ينتقل في الموسم الماضي إلى الشارقة الإماراتي، ومن ثم يعود للدوري السعودي من جديد.
ويعتبر ريفاس (28 عاماً) هو ثالث لاعب أجنبي، يلعب للفريقين، بعد المغربي أحمد بهجا، والبرازيلي ريكاردو سيرجيو.

التعليقات

أضف تعليق