×

الرجال الحقيقيون وراء شخصيات الشر في أفلام جيمس بوند.. بينهم «بيل غيتس»

إرنست بلوفلد: ، تم تسمية بلوفيلد أيضا بناءًا على اسم وشخصية واحد من زملاء مدرسة إيتون فليمين إيتون، والذي يدعى توماس بلوفيلد.

إليوت كارفر : هو مزيجا من قادة وسائل الإعلام الحياة الحقيقية الرئيس التنفيذي لشركة نيوس كورب روبرت مردوك، ومؤسس مايكروسوفت بيل غيتس.

أوريك جولد فينجر: اقتبس اسمه من من اسم المهندس المعماري إرنو غولدفينجر، والذي بنى منزل بالقرب من منزل مؤلف الفيلم إيان فليمينغ والذي كره فليمينغ أسلوبه في العمارة

لو شيفر: شخصية لو شيفر كانت مبنية على أساس شخصية أليستر كراولي الكاتب والشاعر والناقد الإجتماعي والمتصوف ولمنجم والمتعاطي للمخدرات والمتعي الشهير.

فرانسيسكو ساكورامانجا: واسم سكرامانغا ونسبة كبيرة من شخصية جاءت اقتباسًا من شخصية أحد زملائه المؤلف فليمينغ في كلية إتون، والذي كان يدعى جورج ساكورامانجا.

5 شخصيات حقيقية بني على أساسها الشر في أفلام جيمس بوند. منها بيل غيتس

رغم تعدد الشخصيات والقصة إلا أن مواجهة جيمس بوند لأحد الشخصيات الشريرة دائمًا ما تكون هي محور الفيلم وقصته، ورغم تكرار الفكرة إلا إنه كل مرة ينجذب المشاهد إلى الفيلم بسبب اختلاف الشخصية الشريرة و اختلاف دورها وما تضر به المجتمع

ولكن بالتأكيد كغيرك من المشاهدين لا تعلم أن بعض تلك الشخصيات الشريرة بنيت على أساس شخصيات حقيقة في عالمنا الحقيقي، وسيعرض لكم "الرجل" فيما يلي بعض تلك الشخصيات .

تفاصيل جديدة في قضية اتهام سعد المجرد بالاغتصاب

إليوت كارفر

في فيلم الغد لا يموت أبدا والذي تم إصداره عام 1997، بيرس بروسنان – جيمس بوند- يحاول مواجهة  إليوت كارفر، وهو صانع وسائل الإعلام، الذي سعى للتحريض لاندلاع الحرب العالمية الثالثة لتحقيق بعض المكاسب الشخصية، ويقال هو مزيجا من قادة وسائل الإعلام الحياة الحقيقية الرئيس التنفيذي لشركة نيوس كورب روبرت مردوك، ومؤسس مايكروسوفت بيل غيتس.

الفيلم حتى يتضمن مجموعة من منتجات مايكروسوفت. عندما يستفسر كارفر عن برامج الكمبيوتر الجديدة لشركته، يخبره الموظف بأنه "كما هو مطلوب، فهو مليء بالأخطاء، مما يعني أن الناس سيضطرون لتخلي عنه  خلال سنوات وشراء النسخ التي سيتم إصدارها في المستقبل مما سيحقق لهم مكاسب إضافية".

أوريك جولد فينجر

في حين أن شخصية غولدفينجر في فيلم Goldfinger، قامت على أساس الشخصية الحقيقية ملك الذهب تشارلز إنجلهارد الإبن،  إلا أن أسم الشخصية الشريرة في الفيلم والتي تحمل اسم جولد فنجر  أتت من اسم المهندس المعماري إرنو غولدفينجر، والذي بنى منزل بالقرب من منزل مؤلف الفيلم إيان فليمينغ والذي كره فليمينغ أسلوبه في العمارة لدرجة أنه قرر تسمية الشرير بوند تيمنًا باسمه.

شاهد| مفاجأة جديدة لمريم سعيد بعد انفصالها.. علاقة حب مع أحد مشاهير الغناء

لو شيفر

وفي فيلم كازينو رويال لعب الممثل قبل مادس ميكيلسن، دور خصم جميس بوند دانيال كريغ، وكان يدعى  لو شيفر، شخصية لو شيفر كانت مبنية على أساس شخصية أليستر كراولي  الكاتب والشاعر والناقد الإجتماعي والمتصوف ولمنجم والمتعاطي للمخدرات والمتعي الشهير.

فرانسيسكو ساكورامانجا

أما عن الشرير الرئيسي في The Man With the Golden Gun والذي كان يدعى فرانسيسكو سكارامانغا – لعب دوره الممثل باداس كريستوفر لي-،  واسم سكرامانغا ونسبة كبيرة من شخصية جاءت اقتباسًا من شخصية  أحد زملائه المؤلف فليمينغ في كلية إتون، والذي كان يدعى جورج ساكورامانجا.

فليمينغ و سكارامانغا كان بينهم قتال و عداء متكرر ومستمر حتى أثناء كتابة فيلم الرجل مع البندقية الذهبية، لذلك قرر فليمينغ تسمية الشخصية الشريرة في الفيلم تيمنًا باسمه.

الطفل السحلي يكشف عن هدية منحها له الوليد بن طلال (فيديو)

إرنست بلوفلد

ربما تعد شخصية إرنست بلوفلد من أكثر الشخصيات الشريرة التي ظهرت في أفلام جيمس بوند من فيلم Austin Powers  وحتى فيلم Inspector Gadget، وأما فيما يخص ارتباط الشخصية بالواقع فمثله مثل سكارامانغا، تم تسمية بلوفيلد أيضا بناءًا على اسم وشخصية واحد من زملاء مدرسة إيتون فليمين إيتون، والذي يدعى توماس بلوفيلد.

التعليقات

أضف تعليق