×

كويا دبي يستضيف معرضا فنيا للفنان السوري أسامة نصار

اسامة نصار

Everyone smiles من اعمال الفنان اسامة نصار

preparedness من اعمال الفنان اسامة نصار

من اعمال الفنان اسامة نصار

من اعمال الفنان اسامة نصار

كويا دبي يستضيف الفنان السوري أسامة نصار

 كويا دبي ، الوجهة العصرية التي تجمع بين نكهات أمريكا اللاتينية والمبادرات الفنية الرائدة،  يستهل عام 2017 برؤية فنية جديدة، حيث يستضيف في شهر يناير القادم الفنان السوري الشاب أسامة نصار الذي شارك قبل انتقاله إلى دبي في عدد من المعارض الفنية العالمية، والذي سيعرض مجموعة من أبرز أعماله الفنية للمرة الأولى في الإمارات العربية المتحدة خلال معرض "لطَخات.. من دمشق إلى دبي" مع انطلاقة عروض "كويا كوليكتف" الفنية للسنة الجديدة. ويفتتح المعرض أبوابه اعتباراً من 16 يناير، ويستمر على مدار ستة أسابيع في نادي أعضاء كويا دبي.

وسيلقي معرض "لطخات" الضوء على المشاعر الإنسانية المختلفة، ويشدد على أهمية التفاؤل في أوقات الشدة وزمن التصنع والابتذال. فمن تجاربه الشخصية التي ترتبط بمواضيع بلاده، تميزت أعماله بالتعابير الساخرة والألوان القوية والجريئة التي تبرز في معظم أعماله. ويلاحظ متابع هذه الأعمال الاستخدام الواسع للألوان النظامية مع التركيز على النظرة الشمولية العامة وتجاهل التفاصيل. أما الألوان المتناقضة فتهدف إلى إيجاد حس من التجانس في الوقت ذاته، بحيث تأخذ المتابع إلى عالم آخر من مشاعر الأمل والتفاؤل في حالة فكرية عاطفية ترتبط بالماضي مع الأمل في مستقبل أفضل، إذ تعكس معظم أعماله مشاعر الانتظار والترقب والأحلام والأمل.

وفي معرض تعليقه على تنظيم هذا المعرض، قال الفنان أسامة نصار: "استوحي أعمالي من الإشارات والتنبيهات الخارجية التي لا يمكنني التحكم بها، والتي تجوب مخيلتي مع أول لمسة فرشاة حتى الانتهاء من العمل الفني. في هذا الفراغ اللامتناهي، تجلس الشخصيات الحالمة التي تختلقها مخيلتي تنتظر صابرة بصمت وأمل دون أي تذمر أو شكوى. وغالبا ما أرى هذه الشخصيات تبتسم دون أي سبب، فعلى الرغم من ملامحها الصارمة والقاسية إلا أن هناك حركة داخلية تمر مع هذه الابتسامة الملونة التي تحمل الكثير من المعاني والذكريات للأشخاص الذين التقيتهم في حياتي وتركوا أثراً أو انطباعاً مميزاً بشكل أو بآخر".

ومن جانبه، قال سيدريك توسان، مدير العمليات لدى كويا دبي" نحن سعداء جداً لاستهلال عام 2017 بهذه الرسالة البسيطة في ظاهرها والعالمية في مضمونها، إذ أن القصص التي تقف وراء أعمال الفنان أسامة والإيجابية التي تكمن ورائها هو ما نسعى جاهدين لتوفيره لضيوفنا ونلتزم به يومياً. وإنه لمن الرائع حقاً أن تتناغم الرسائل الرئيسية لأعمال الفنانين الذين نتعاون معهم مع عروض "كويا كوليكتف" الفنية وتتوافق مع كافة مجالات عملنا متعدد الأبعاد والمفاهيم". 

التعليقات

أضف تعليق