×

إزالة شعيرات الأنف قد تسبب الموت !

إزالة شعيرات الأنف

إذا كنتم معتادون على ازالة شعر الانف، فتوقفوا عن ذلك فورا! نقر طبعا ان هذه الشعيرات تبدو مزعجة أحيانا، بالنسبة الى الكثير من الرجال خصوصا حين تكون سميكة وطويلة وكثيفة. لكن، في المقابل، يطلق الاطباء المتخصصون بالانف والحنجرة جرس الانذار من ان هذه العادة التي تزداد انتشارا، تؤدي الى الكثير من الامراض التي تكون للأسف قاتلة في بعض الحالات.

فما السبب اذن او ما هي العلاقة بين نتف شعيرات الانف والخطر الذي يمكن ان تسببه على الحياة؟

في هذا السياق، يؤكد طبيب الأنف والأذن والحنجرة من جامعة نيويورك الأميركية إيريش فويغت، أنه من الضروري الاقلاع فورا عن هذه العادة السيئة. وتنقل مجلة "فوكوس" الألمانية عن الطبيب الأميركي قوله إن شعيرات الأنف تنقي الهواء الذي نتنفسه، مما يبعد الكثير من الشوائب عن الرئة والمجاري التنفسية.

لكن الوضع لا يتوقف عند هذا الحدّ. ففي بعض الاماكن داخل تجويف الأنف حيث تنمو هذه الشعيرات، تتكاثر البكتيريا أيضاً. هذا امر طبيعي بما ان الهواء الذي نتنفسه يمر عبر هذه القنوات الضيقة. في موازاة ذلك، حين يعمد الرجل الى نتف شعيرات الأنف أو حتى قصّها، تنشأ أماكن صغيرة مفتوحة. هذا  ما يمكن ان يفتح ممرات للطفيليات فتتمكن من الدخول الى الجسم.

يلفت فويغت الى ان الأنف ينتمي إلى ما يُسمى "مثلث الخطر في الوجه". اما الأوردة التي تمر فيه، فتكون على اتصال مباشر بالدماغ. إذا وصلت هذه البكتيريا إلى داخل هذه الأوردة، فإنها يمكن أن تتسبب بالتهابات خطيرة للغاية، مثل "خراج الدماغ والتهاب السحايا". كما يحذر فويغت، من أن هذه الالتهابات يمكن أن تتسبب بالموت.

بالتالي، فإنه ينصح الرجال والناس عموما بأن العناية بجمالية بالأنف يمكن ان تسمح بتقصير الشعيرات بعض الشيء، من دون نتفها او تقصيرها كثيرا منعا لفتح "ممرات" خطيرة. 

التعليقات

أضف تعليق