×

لبنانيون يرفضون دخول طفل سوداني الحضانة بجوار أطفالهم بسبب !

لبنانيون يرفضون دخول طفل سوداني الحضانة بجوار أطفالهم بسبب !

لبنانيون يرفضون دخول طفل سوداني الحضانة بجوار أطفالهم بسبب !

لبنانيون يرفضون دخول طفل سوداني الحضانة بجوار أطفالهم بسبب !

تصدر وسم بعنوان: "#طفل_سوداني_يتعرض_للعنصريه" بقائمة ترند موقع التواصل الاجتماعي تويتر، في الساعات القليلة الماضية، وذلك بعد تعرض أحد الأطفال السودانيين الجنسية لما اسماه النشطاء عنصرية منعته من الحصول على حقوقه كطفل. 

وحول تفاصيل الواقعة، فبدأت عندما جلبت أسرة الطفل السوداني نجلهم وأردوا أن يدخلوه إحدى الحضانات في إحدى المناطق في قضاء كسروان، بمحافظة جبل لبنان، وذلك كونهم يقطنون بهذه المنطقة، ولكن تفاجأت أسرة الطفل برفض الحضانة استقباله.  

قصة بائع الزجاجات الفارغة الذي أصبح صاحب أكبر مطاعم العالم!

وحول رد الحضانة على أسرة الطفل، برروا رفضه بأن: "هناك بعض الأسر الذين لديهم أطفال بالحضانة يرفضون أن يكون بين أطفالهم طفل ذو بشرة سمراء اللون".

 شاهد | ماذا كان يعمل غابرييل جيسوس قبل انضمامه لمنتخب البرازيل؟

وبحسب المعلومات المتاحة، فإن وزارة الصحة اللبنانية بدأت في التحرك بعد بث احدى القنوات التلفزيونية تقريرا اخباريا عن ما وقع ضد هذا الطفل السوداني من تمييز عنصري في احدى الحضانات، وعليه أنذرت وزارة الصحة صاحب الحضانة دون أن تحدد اسمها.

ولم تكتفى الوزارة بذلك فقط، بل وأصدرت بياناً أكدت فيه أنه بعد بث إحدى القنوات التلفزيونية تقريراً إخباريا عن تمييز عنصري في إحدى الحضانات بحق طفل سوداني، عمدنا إلى التحرك الفوري والتقصي عن اسم وعنوان الحضانة لأن الوزارة لم تتلق أي شكوى رسمية في هذا الإطار.

وأضافت أنه تم توجيه إنذار خطي للحضانة لمخالفتها أبسط قواعد حقوق الإنسان والطفل بما فيها القانون 422/200 المعني بحماية الطفل.

كما أكدت أن التنسيق جار مع وزارة الشؤون الاجتماعية من أجل إجراء دورة توعية ضد العنصرية للأهالي الرافضين دخول الطفل السوداني إلى الحضانة من جهة، ومساعدة عائلة الطفل لتخطي التعنيف المعنوي الذي تعرضت له من جهة أخرى.

وفي إطار تفاعل رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر مع الواقعة، علق الآلاف عليها خاصة من المملكة العربية السعودية، وكانت هذه هي أبرز التعليقات: 

حيث علق خالد عويس، منتج أخبار بقناة العربية، ومستشار إعلامي سعودي، على الوسم، بتغريدة قصيرة قال فيها: "العنصرية أمر مرفوض، وكذا التعميم. الهاشتاغ تحول لحرب كيفما اتفق، وإساءات متبادلة. الشعب اللبناني كأي شعب آخر فيه العنصري وفيه البعيد كل البعد عن العنصرية. الشعب السوداني كذلك، وعلينا أن نصحح نظرتنا لبني جلدتنا، فلولا العنصرية ما انفصل الجنوب الحبيب !".

كما علق هيثم الرديعان، أحد رواد تويتر في المملكة، على الوسم، بتغريدة قصيرة جاء فيها: "لم يولد الأنسان عنصرياً التربية هي الأساس الله يزيل العنصرية ويهدي العنصريين".

فيما علق نواف المطيري، احد رواد تويتر بالمملكة، على الوسم، بتغريدة قصيرة جاء فيها: "#طفل_سوداني_يتعرض_للعنصريه من افضل وأرقى واجمل واحسن الشعوب الشمال افريقيه السودان العظيمه تحيه كبييييييره من صماصيم قلبي لكم".

وشددت وزارة الصحة العامة في لبنان الحضانات بضرورة احترام شرعة حقوق الطفل ورفض كل انواع التمييز العنصرية تحت طائلة الملاحقة. وتذكّر الجميع بالخط الساخن للوزارة وهو 1214 للتبليغ عن اي شكوى او الحصول على اي استفسار". 

التعليقات

أضف تعليق