×

#الهلال_اوراورا .. هل يوقف النادي السعودي سلسلة انتصارات شرق آسيا ؟

#الهلال_اوراورا .. هل يوقف النادي السعودي سلسلة انتصارات شرق آسيا ؟

يستضيف نادي الهلال السعودي، نظيره الياباني أوراوا ريد دايموندز، في ذهاب الدور النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، وذلك في تمام السادسة والربع مساء اليوم، في استاد الملك فهد الدولي بالرياض.

والفريق السعودي يدخل اليوم مهمة صعبة يحاول فيها حصد اللقب القاري الهام، لإستعادة انتصاراته وسيطرته وفي نفس الوقت محاولة لإبعاد أندية شرق آسيا واستراليا عن حصد الألقاب التى توجت بها هذه الأندية في السنوات الخمس الأخيرة بشكل متوالي. 

ومن جانبهم، وفي إطار اهتمامهم بالأحداث الكروية الأهم في المملكة، دشن نشطاء موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وسما يحمل أسم المباراة، بعنوان: "#الهلال_اوراورا"، وذلك في إطار اعلان دعمهم للفريق السعودي، للحصول علي بطول آسيا، وهو ما عبر عنه آلاف المغردين من خلال تعليقاتهم، وهذا جزء منها: 

حيث علق حساب باسم "بصمة الهلال" علي الوسم، قائلا: "محمد الدعيع: أهم ما في المباراة بالنسبة لـ الهلال عدم ضياع الفرص السهلة والحذر من الأخطاء الدفاعية".

كما علق سعد الشهري، احد رواد تويتر، علي الوسم، قائلا: "متحمس لدرجة ودي اروح ارتب لهم الكور فالملعب، يارب يارب نفوز بنتيجة كبيررره".

فيما علق الشمري، احد رواد تويتر، علي المباراه، متمنيا الفوز للفريق السعودي، قائلا: "كوني عادله يا كرة القدم،انصفي الهلال هذه المره، اجعلي اسيا من نصِيب الهلال".


ومن جانبه، اعتبر قائد الهلال ومدافعه أسامة هوساوي بان ميزان القوى بدأ يتجه نحو غرب القارة، بعد العروض القوية لمنتخبات هذه المنطقة في تصفيات كأس العالم، حيث تأهلت السعودية وإيران الى مونديال روسيا 2018. 

وقال الهوساوي: "في السابق، كانت فرق شرق اسيا تملك الافضلية، لكن اليوم نشهد انتقال ميزان القوى نحو الغرب بعد اداء افضل لفرقها".

وتابع: "على سبيل المثال، وخلال تصفيات كأس العالم واجهنا كل من أوستراليا واليابان وتفوقنا عليهما في الترتيب العام".

واضاف: "هناك فرق قوية في الشرق والغرب بطبيعة الحال، لكن يجب الاشارة الى ان منتخبين من غرب اسيا بلغا نهائيات كأس العالم".

والهلال هو الفريق الوحيد الذي لم يخسر اي مباراة في هذه البطولة خلال الموسم الحالي، بفضل صلابته الدفاعية، لكنه ايضا يملك قوة ضاربة في الهجوم بقيادة السوري الدولي المتألق عمر خريبين هداف البطولة برصيد 9 اهداف، والذي يسعى الى ان يكون أول آسيوي يتوج هدافاً للمسابقة منذ ان نجح في ذلك الكوري الجنوبي لي دونغووك عام 2011.

ويبدو خريبين متحفزاً لقيادة الهلال إلى لقبه الأول في دوري أبطال آسيا، حيث قال لموقع الإتحاد الآسيوي: "تحقيق لقب دوري ابطال اسيا مع الهلال سيكون أعظم انتصار في مسيرتي الكروية. كل لاعب في القارة يحلم باللعب في المباراة النهائية للبطولة، وأتمنى أن أقدم كل ما لدي من أجل قيادة الهلال للتتويج".

وكان الهلال بلغ الدور النهائي للمسابقة القاري عام 2014 وخسر أمام ويسترن سيدني وندررز 0-1 في مجموع المباراتين.

وأعرب الهوساوي بان فريقه مصمم على رفع الكأس الغالية هذه المرة، بقوله: "نحن مصممون على رفع الكأس. لقد بلغنا الدور النهائي لاننا بذلنا جهودا شاقة ونريد تحقيق هذا الهدف".

وتابع: "مباراة الذهاب في الدور النهائي غالبا ما تكون حاسمة، لا سيما بمؤازرة جمهورنا. سنخوض المباراة الاولى على ملعبنا ويتعين علينا ان نستغل هذا الامر".

ويملك الهلال قوة ضاربة في خط الهجوم، فبالاضافة الى وجود خريبين هناك البرازيلي كارلوس إدواردو، حيث سجلا معاً 16 هدفاً من أصل 25 هدفاً سجله الفريق في دوري أبطال آسيا هذا العام.

واعتبر مدرب الهلال الارجنتيني رامون دياز ان فريقه يدخل المباراة بمعنويات عالية، رغم قوة الفريق المنافس، وقال: "أوراوا فريق رائع. فهو يملك مجموعة موهوبة من اللاعبين على الصعيد الفردي. لقد أظهر أحقيته في التواجد في هذه المرحلة من البطولة".

واضاف: "المباريات النهائية دائما ما تكون مميزة، كما أنها خطيرة أيضا، لأن ثمة الكثير على المحك والمشاعر تكون جياشة. لكن ثمة رغبة وثقة لدى لاعبي فريقي".

أما قائد اوراوا ريد دايموندز المخضرم يوكي ابي (36 عاما)، فهو الوحيد الباقي من الفريق، الذي توج باللقب القاري للمرة الاخيرة والوحيدة عام 2007.

وأعرب ابي عن امله في رفع الكأس تكريماً لمدربه تاكافومي هوري، بقوله: "لقد تدربت باشراف مدربين عدة خلال مسيرتي، لكن هوري هو الذي ساهم في تطوير مستواي اكثر من الاخرين، وبالتالي اريد ان اساهم في احراز اللقب من اجله".

وتابع: "عام 2007 لم نخسر أي مباراة، وهذا الموسم لم يخسر الهلال ويقدم اداء كبيرا. لكن اذا كان بالامكان، نريد مغادرة الرياض وفي جعبتنا هدف أو التعادل على الاقل".

وتقام مباراة الاياب في 25 تشرين الثاني الجاري في سايتاما.

يأتي هذا فيما قال المدرب الروماني ريجيكامب ( مدرب الهلال السابق ) لموقع الاتحاد الآسيوي: هنالك عدد من اللاعبين في فريق الهلال يمتلكون خبرة خوض نهائي عام 2014 الآسيوي، كان لدينا مجموعة رائعة من اللاعبين، ولا يمكن أن أكفيهم حقهم من الإشادة، اللاعبون الأجانب الموجودون في الفريق الآن رائعون، ويمكن أن يساعدوا على الفوز في النهائي. مشيراً إلى أن تشكيلة الهلال الحالية تمتلك مقومات الفوز بلقب البطولة هذا العام، عندما يواجه أوراوا ريد دايموندز الياباني يوم السبت في ذهاب النهائي.

وأوضح ريجيكامب: أذكر كل الناس الذين عملت معهم، رئيس النادي عبدالرحمن بن مساعد، واللاعبون والجهاز الفني والإداري، كانت تلك أوقات رائعة وسوف تبقى في ذاكرتي لبقية حياتي، جماهير الهلال كانت غير عادية، تقف دائماً خلف الفريق وتساندنا كثيراً.

شدد مدرب الهلال السابق على أن المهارات الفردية لن تكون الحل أمام أوراوا ريدز، مشيراً إلى أن لاعبي الفريق يجب أن يعملوا بشكل جماعي، وقال: الهلال يمتلك تشكيلة ممتازة، عندما تبلغ نهائي هذه البطولة فإن ذلك يعني أن الجميع يمتلكون قدرات رائعة، سواء من اللاعبين أو الجهاز الفني، ولكن في مباراة مثل هذه لا يمكن للاعب واحد أن يحسم المباراة، يجب على الجميع أن يكونوا جيدين كوحدة واحدة.

وأضاف: كل شيء ممكن في كرة القدم، وأنا واثق أن اللاعبين يمتلكون رغبة الفوز، شاهدت هذه الرغبة عندما كنت أعمل مدرباً في الهلال، وأنا سعيد جداً لأنهم بلغوا النهائي من جديد، وأتمنى لهم الفوز.

وتابع ريجيكامب: أعتقد أن خسارة نهائي عام 2014 ستحفز لاعبي الهلال على السعي من أجل رفع لقب البطولة هذا العام، والتتويج باللقب القاري لأول مرة منذ الفوز بلقب بطولة الأندية الآسيوية موسم 1999-2000.

وختم حديثه بالقول: الضغط سيكون كبيراً بحضور أكثر من 60 ألف متفرج على استاد الملك فهد، الهلال تأهل إلى النهائي من قبل وخسر، وهذا سيشكل حافزاً إضافياً للاعبين من أجل الفوز يوم السبت.

يعود نادي الهلال السعودي إلى نهائي دوري أبطال آسيا بعد ثلاث سنوات على خسارة نهائي نسخة عام 2014 أمام ويسترن سيدني وندررز الأسترالي.

وتضم تشكيلة الفريق الحالية سبعة لاعبين شاركوا في نهائي عام 2014 عندما خسر الفريق 0-1 في سيدني قبل أن يتعادل 0-0 على ملعب الملك فهد في الرياض.

وكان من ضمن الراحلين عن الفريق المدرب الروماني لورنتيو ريجيكامب، الذي كان يتولى مهمة قيادة الجهاز الفني في نهائي عام 2014.

التعليقات

أضف تعليق